عقار يحذر من تحركات فصيل الحلو بالنيل الأزرق

> الخرطوم:الصحافة
حذر فصيل من الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال – ، بقيادة مالك عقار، من تحركات لقوات عبد العزيز الحلو بمناطق سيطرتها في ولاية النيل الأزرق، ما ينذر بتجدد القتال بين الطرفين.
ووجه الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، اسماعيل خميس جلاب رسالة الى عبد العزيز حلو طالبه فيها بالاحتكام لصوت العقل والحكمة والرحمة لوقف ما اسماه عملية ابادة مواطني النيل الأزرق وجلوس الفصيلين لوقف الحرب بين «الرفاق» وايصال الاغاثة.
وقال جلاب «كما أوجه رسالتي للرفيق جوزيف تكا ومن هم تحت قيادته المباشرة بألا ينفذوا تعليمات عبد العزيز الحلو ويشتركوا معه في ابادة أهلهم في النيل الأزرق».
وأضاف في رسالته أمس «بل ندعوه كما دعيناه من قبل ومن معه للجلوس معنا لوقف الحرب في النيل الأزرق، لا سيما وقد تم رصد تحرك قواته في الأيام القليلة الماضية لمناطق سيطرة الحركة وقتلهم أحد الضباط برتبة الرائد ايذانا بتجدد القتال».
وأشار جلاب الى أن القتال بين فصيلي الحركة الشعبية أسفر عن سقوط أرواح من أهالي النيل الأزرق ونهب وتدمير الكثير من ممتلكاتهم.
وأكد أنه تم تقديم العديد من المناشدات من قبل رئيس الحركة مالك عقار وأطراف اقليمية ودولية أخرى لعبد العزيز الحلو للجلوس بغية وقف الحرب وايصال المساعدات، لكن الأخير ظل يرفض كل المبادرات للتوسط.
وأكد جلاب «للأسف وبتوجيهات من عبد العزيز الحلو رفض الرفاق في النيل الأزرق هذه المحاولات رغم رغبة المواطنين بوقف الاقتتال بين الرفاق هناك». وزاد «ندعو الحلو ورفاقنا الضباط الذين معه للجلوس معنا لوقف القتال الدائر في النيل الأزرق بيننا».
ودعا لاعادة توحيد الحركة الشعبية ، «لتصير قوية بدلاً من اضعاف الحركة الشعبية وتقزيمها».
وأشاد بدور المجتمع الدولي والاقليمي ومحاولاتهم لوقف القتال في النيل الأزرق وتوصيل الاغاثة ومحاولات اقناع الحلو بايجاد تسوية وناشدهم الاستمرار في هذه الجهود.