حسبو: ملتزمون بتنفيذ مخرجات الحوار

> الخرطوم: اعتدال أحمد
جدد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، التزام الحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني والمضي في إصلاح أجهزة الدولة بما يحقق السلام والاستقرار والنماء والتطور، داعياً الممانعين إلى الانضمام للحوار الوطني باعتباره النهج الذي ارتضاه أهل السودان.
وقال في الاحتفال بذكرى إعلان الاستقلال من داخل البرلمان بمقر المجلس التشريعي بولاية الخرطوم،أمس، إن هذه الذكرى تتطلب الوقوف والمراجعة، وقال إنها لحظة تاريخية يجب استلهام العبر والدروس منها في تعزيز الوحدة الوطنية وبناء المستقبل الواعد للسودان، مشيداً بجهود صناع الاستقلال من الرعيل الأول الذين أسهموا في عزة الأمة وكرامتها.
وأشار إلى الآباء المؤسسين منهم إسماعيل الأزهري وبابكر عوض الله ومبارك زروق والمحجوب ودبكة وجمعة سهل وغيرهم، وعدد إسهاماتهم الوطنية المقدرة من أجل عزة وكرامة الوطن.
وقال إن احتفالات هذا العام تأتي والبلاد تخطو خطوات واثقة نحو فضاءات أرحب سياسياً واقتصادياً وثقافياً واجتماعياً، وذلك بفضل الحراك الذي أحدثه الحوار الوطني وتكللت نتائجه في الوثيقة الوطنية.من جهته، قال والي الخرطوم الفريق أول ركن عبدالرحيم محمد حسين، إن الاستقلال ملحمة وطنية شاركت فيها جميع النخب السياسية، واضاف أن هذه الذكرى تأتي والبلاد قد توحدت إرادتها بفضل الوثيقة الوطنية التي أجمع عليها كل أهل السودان.وقال إن هذه الوثيقة ستظل مفتوحة للجميع إلا من أبى، وأضاف (السلام هو الخيار الأوحد لأهل السودان)، وأضاف أن ذكرى إعلان الاستقلال من داخل البرلمان ستكون محفورة في ذاكرة الأمة لما تمثله من وثبة وطنية نحو الحرية والكرامة. من جانبه، قال رئيس المجلس التشريعي بالولاية المهندس صديق محمد علي الشيخ، إن 19 ديسمبر 1955 سيظل خالداً في نفوس كل السودانيين باعتباره ذكرى إعلان الاستقلال من داخل البرلمان، داعياً إلى ضرورة استلهام العبر والمعاني من ذكرى الاستقلال، وتضمن الاحتفال عرضا عسكريا ومشاركة شعبية ومعارض وفرقا تراثية. (تفاصيل ص 2)