كيف تكون الخيار المثالي؟

gamal-fageryبعيدا عن الاختلالات الفكرية والأخلاقية والاجندة الخفية التي تتحكم في جزء كبير من حركة الأموال المرصودة للعمل الطوعي هناك فرصة لتطرح مشروعك كخيار مثالي للمانحين والمحسنين وذلك بالآتي:
اولا: اعمل في مجال واحد وبوسائل محدودة في نفس المجال.
سيشعر المانح/المحسن بالاطمئنان إلى ان ما يدفعه من مال سيذهب في هذا المجال وبنفس الوسائل المعلنة.. ان التنوع في المجالات قد يبعث الخوف لدى المانح المحسن من أن أمواله قد تذهب إلى مجال آخر غير الذي يقصده او يحب الإنفاق فيه.
ثانيا/ اعمل في مجال قدراتك ومهاراتك واهتمامك وخبراتك. العمل في هذا المجال سيجعلك تقوم بأدوار عديدة فيه ما يقلل التكلفة لأدنى مستوى ممكن ويزيد الكفاءة في الوقت ذاته.
ثالثا / لا تضع ميزانية تشغيل ضمن مشروعاتك الطوعية حمل ميزانية التشغيل لجهات وأنشطة أخرى، اكتف بميزانية البرامج والمهام.
رابعا/ استخدم مبادئ الكايزين والإدارة بأقل تكلفة في وضع ميزانية المشروع ذاته، تخلص من النفقات غير الضرورية. أبن شركات مع كل الجهات المتاحة والتي يمكن ان تسهم في خفض التكلفة. ولا تنس انك في عمل طوعي لخدمة الناس ولست في منافسة مع الآخرين حتى تتخوف من قبول مشاركتهم واقتسام أجر العمل معهم
خامسا/ عدد ونوع مصادر تمويل مشروعك الطوعي ولا تعتمد على المانح/ المحسن في كل شيء ولا لتغطية جميع النفقات ؛ اقبل منه ما يدفعه واكمل الباقي من مصادرك الأخرى
سادسا/ حدد تاريخ انطلاق المشروع وامنح من حولك  احساسا بان المشروع قائم بدعمهم وبدونه. امنحنا احساسا باننا محتاجون للتعاون معك أكثر مما انت محتاج للتعاون معنا
دعنا نختبر الفرق بينك وبين الآخرين.

أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.