حديث الصراحة والوضوح مع رئيس المبادرة الوطنية «شباب حول البشير » ياسر الجميعابي :البشير رئيس السودان في 2020 ولا أحد غيره ..

حوار : متوكل أبوسن

سفر مسيرة رئيس «شباب حول البشير» ، يقول انه الاقتصادي ياسر محي الدين الجميعابي ، احد قيادات مؤتمر البجا وعمل مستشارا لمساعد رئيس الجمهورية موسي محمد أحمد ،شغل منصب معتمد لرئاسة ولاية الخرطوم.
«الجميعابي» عمل بالخارج مستشارا لعدد من الشركات العالمية في مجال الاقتصاد ،وكيل الخطوط الملكية الاردنية ،وأحد داعمي العلاقات الاردنية السودانية .
«الصحافة» جلست اليه بقصد التعرف علي تفاصيل مبادرة شباب حول البشير والتي تدعم ترشيح رئيس الجمهورية لدورة رئاسية جديدة وما اثارته الخطوة من جدل ما بين مؤيد ورافض.

من هو ياسر الجميعابي ؟
ياسر محي الدين الطيب الجميعابي ، سوداني ،قومي احب السودان ،رئيس مبادرة شباب حول الرئيس وسنقودها الي ان نحقق الهدف المرجو..
ـ أنت أحد منسوبي مؤتمر البجا ..
بيننا منتمون لاحزاب سياسية لكننا الان بلون وطني قومي نزعنا عنا انتماءاتنا السياسية واصبحت قضيتنا السودان ، قوميين وطنيين نهدف لبناء السودان ..هذه مبادرة قومية وطنية ليس لها لون سياسي ..
ـ اعلنتم مساندتكم لترشيح الرئيس البشير لدورة جديدة ..
نعم ، بكل تأكيد الملحمة التاريخية التي نادي بها الرئيس البشير الا وهو الحوار الوطني بوصفه وثيقة تاريخية لاخراج الوطن من الازمات التي يمر بها منذ استقلاله ، يعد البشير الضامن لتنفيذ مخرجاته .. وفي تقديري ان الرئيس البشير هو الضامن لانفاذ مخرجات الحوار الوطني وهو يتحمل مسؤوليته والدستور الذي سيجاز بعد الانتخابات من سيجيزه ،هو الرئيس البشير عراب الحوار الوطني ،ولعلمك كل الاحزاب التي اتفقت علي وثيقة الحوار الوطني التاريخية تري في الرئيس البشير الضامن لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني ، ونطمئن الجميع في الداخل والخارج ، ان هؤلاء النخبة الذين يمثلون كل الوان الطيف السوداني الذين اجتمعوا في قاعة الصداقة اخرجوا تلك الوثيقة التاريخية ، وسيكتمل هذا البناء عقب الانتخابات ،و لاشك ان الرئيس البشير سيفوز بمحبة الناس ولو انشئ اي استبيان نحن نراهن بان الرئيس سيحقق نسبة عالية ..
من أنتم ؟.
نحن مجموعة من ابناء هذا الوطن ، لانمثل في مسعانا هذا جهة ولا قبيلة ولا حزبا ولا منظمة نحن نمثل انفسنا بتجرد من كل انتماء ،نحن اشخاص باسمائنا ولا علاقة لنا باي جهة او منظمة ،نحن فقط باسمائنا رباعية وارقامنا الوطنية وارقام هواتفنا ،ولن نشرك معنا أي حزب او منظمة او اي جهة في مبادرتنا هذه ، نحن مبادرة شعبية يلتف حولها كل اهل السودان ..هو عمل قومي ومن حضر في تدشين الفعالية حضروا بموجب دعوات ..
كيف بدأت المبادرة؟
مجموعة من الشباب تحلقت حول الفكرة في مواقع التواصل الاجتماعي منذ اكثر من عام استقطبوا فيها المحبين للرئيس البشير الباحثين عن مستقبل السودان ، هؤلا الشباب يثقون في الرئيس وشعارهم الله الوطن البشير ، وانا اهنئهم لانهم منذ اكثر من عام هم مستمرون ،اجتمعوا اكثر من 26 اجتماعا وهمهم الوحيد هو السودان وان يعبر السودان ورأوا انه من سيقود هذه البلاد نحو افاق المستقبل هو الرئيس البشير …
ولماذا ؟
حبا فيه والبشير كل من يعرفه يرى فيه كل الصفات التي تؤهله لقيادة السودان فقد اكتسب خبرة في ادارة الدولة وكل المصائب والمصاعب التي مرت به في السابق لو مرت علي شخص غيره لما استطاع مواجهتها ، لكن الله سبحانه وتعالى متعه بصفات قل ان توجد في شخص واحد ، هو شخصية فريدة يستقبل الجميع ، شجاع لا يخاف ، قريبا من جماهيره ولا يتقيد كثيرا بالبرتوكول في المناسبات العامة ، شخصية القائد ولن نقبل الا به في حكم هذه الدولة ..
هل تمثلون حزبا واحدا ؟.
هؤلاء شباب قوميون وطنيون لا علاقة لهم باي حزب سياسي سواء كان المؤتمر الوطني او الشعبي او خلافه ، واقسم بالله ثلاثة طيلة اجتماعات المبادرة لم نر او نسمع او نلحظ وجود لون سياسي، جميعهم قلبهم علي البشير وكلهم يد واحدة في ترشيحه ولو طلبنا منهم خوض البحر من اجل البشير لفعلوا لا يرجون شيئا وهي محبة وقد قال سلفنا الصالح الماعندو محبة ما عنده الحبة والعندو محبة ما فضل حبة .
ما هو برنامج المبادرة لترشيح البشير ؟.
بعد انطلاقة الملحمة الكبرى الشهر المقبل بالساحة الخضراء ستعمم الفكرة بالولايات التي سنفتح فيها افرع للمبادرة في الولايات والمحليات والوحدات ، والحمد لله الشباب في الوسائط الاجتماعية ما قصروا ولدينا اكثر من 10 قروبات للتواصل الاجتماعي ، معظم الولايات الان خلف البشير ، الجزيرة بايعت والقضارف وكسلا ودارفور وغيرها كلهم خلف البشير.
ـ بيت البشير ؟..
هي تلك الوحدات التي سيتم انشاؤها في الولايات لحصر العضوية المؤيدة لترشيح الرئيس البشير في الولايات والمحليات والوحدات والاحياء ، علي ان يكون ايضا البيت مؤسسة انسانية خدمية تساعد الضعفاء ..
هذا يحتاج الي دعم من اين تحصلون عليه ؟
نحن نطلب يد العون من الجميع كسودانيين ولا نطلب يد العون من جهة خارجية او منظمة او حزب ، باي شكل من الاشكال سواء ان كان مباني لاستغلالها في نشاط المبادرة او مواد غذائية للمواطنين او نحو ذلك ، هناك من تبرعوا بمنازلهم وهناك من تبرعوا باراضي من المحبين للرئيس البشير ، ونأمل في استجابة الكل لتأسيس بيت البشير لحصر العضوية ، البيت ايضا كما ذكرت سيكون خدميا انسانيا لدعم الاسر الفقيرة باسم البشير لانه بشير الخير بشير السودان.
ـ ربما يتطلب اعادة ترشيح الرئيس البشير تعديل الدستور ..
نحن نقول ان تعديل الدستور سيتم بعد الانتخابات وليس قبلها ،وحتي توصيات الحوار الوطني في مجملها سيتم انفاذها بعد الانتخابات وما سينفذ من الان سيكون النذر اليسير،وتنفيذ تلك المخرجات رئيس الجمهورية هو الضامن لها ..وحقيقة مهما كانت هناك تعقيدات قانونية او غيرها فنحن سنستمر في دعم البشير .
ـ الا تعتقد ان الوقت مازال مبكرا علي مبادرتكم ؟
لا ، ليس مبكرا ، ونريد ان نقطع الطريق امام كل من يحاول الوقوف امام الرمز الوطني ، وكلما بدأنا مبكرا حصدنا نتائج جيدة ..
الدعوة ..
مفتوحة للجميع للانضمام للمبادرة ،ولدينا مجموعات خارج السودان ، نحن نثق ونراهن علي فوز البشير بانه رئيس السودان في 2020 ولا احد غيره ..