شهيدان وجرحى بمواجهات جمعة الغضب الثالثة بالضفة وغزة

> رام الله:وكالات
استشهد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات شرق جباليا في قطاع غزة، فيما أصيب فلسطينيون برصاص الاحتلال والغاز المدمع خلال مواجهات عقب صلاة الجمعة أمس في مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقطاع، وعززت قوات الاحتلال وجودها على مداخل البلدة القديمة في القدس، حيث احتشد 45 ألف مصل في المسجد الأقصى.
وقمعت قوات الاحتلال مسيرة في بيت لحم، حيث أصيب شابان برصاص مطاطي، أحدهما في الوجه والآخر في الرأس، كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز في مناطق متفرقة من بيت لحم.
واندلعت مواجهات أخرى في بلدات عزون وجيوس وكفر قدوم شرق قلقيلية، حيث نصبت قوات الاحتلال حاجزا على المدخل الشرقي للمدينة، وشهدت بلدة بيتا جنوب نابلس مواجهات مماثلة.
وفي بلدات نعلين وبلعين والنبي صالح وبدرس غرب رام الله استهدفت قوات الاحتلال الشبان الفلسطينيين بالرصاص الحي خلال المواجهات، واندلعت مواجهات مماثلة في مدينة الخليل، وفي بلدة سكاكا بمحافظة سلفيت وعلى المدخل الشمالي للمدينة.
وفي قطاع غزة شهدت شوارع مدينة رفح جنوب غزة مسيرات حاشدة بمشاركة الآلاف، في حين يحتشد المئات للتوجه إلى المناطق الشرقية من القطاع للتظاهر ضد القوات الإسرائيلية المتمركزة خلف السياج الفاصل مع القطاع، وقد حذرت قوات الاحتلال عبر تويتر من وصول المتظاهرين إلى السياج الأمني.
وعززت قوات الاحتلال وجودها على مداخل البلدة القديمة في القدس للأسبوع الثالث على التوالي، كما أبقت على الحواجز التي نصبتها عند منطقة باب العامود في البلدة القديمة للحيلولة دون اعتصام الفلسطينيين.