بتشريف سعادة نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن.زين تحتفـــــل بذكـــــرى إعلان استقــــلال السودان مـــــن داخل البرلمـــــان

بتشريف نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن ورئيس المجلس الوطني البروفيسور إبراهيم أحمد عمر وعدد من القيادات الدستورية والوزراء وحشد كبير من الجماهير احتفلت الشركة السودانية للهاتف السيار (زين) بالذكرى 62 لإعلان إستقلال السودان من داخل البرلمان في التاسع عشر من ديسمبر 2017م بقاعة الصداقة بالخرطوم من خلال فعاليتها السنوية «ليلة في حب الوطن» التي رسمت فيها «زين» لوحة رائعة جسّدت اسمى معاني الوفاء باسترجاع ذكريات الاستقلال من خلال الأغنيات الوطنية التي شكّلت وجدان السودانيين على مدى أكثر من نصف قرن من الزمان.
وفي كلمته مخاطباً الجمهور أكّد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «زين» الفريق طيار الفاتح عروة أن هذا اليوم من الأيام الخالدات في ذاكرة الشعب السوداني، فيه توحدت الإرادة خلف كلمة واحدة ومصير واحد تمثل في «الاستقلال» واستشراق  فجر الحرية الذي أضاء كل ركن من أركان البلاد وبدد ظلام الاستعمار وملأ الأرض نوراً وسلاماً، وأضاف عُروة أن شركة «زين» أكملت عامها العشرون وكان اسهامها في هذه الفترة عميقاً وملحوظاً ومؤثراً، وعدّد الفريق عروة التحوّل الكبير الذي أحدثته الشركة في عقدين من الزمان بتأسيسها لنهضة تقنية الاتصالات والازدهار الرقمي على كل الأصعدة: الاجتماعية.. الثقافية.. السياسية.. والثقافية.. والحياتية.. مُختتماً كلمته بأن «زين» حوّلت ما كان حُلماً في الماضي إلى واقع مُعاش.
في هذه الليلة كرّمت «زين» أرملة العلامة البروفيسور عبد الله الطيب السيدة/ جرزيلدا الطيب التي ضربت أروع الأمثال في الوفاء لزوجها وتركت بلدها الأصل بريطانيا وصار السودان بالنسبة لها وطناً وهويةً وأهلاً وعشيرة، وتشرّبت بأصالة السودانيين وعراقتهم وحسن معشرهم وسموّ أخلاقهم. كما تمّ عرض فيلم وثائقي للسيدة جريزلدا أعدّته «زين» تحدثت فيه السيدة عن اعتزازها بهذا التكريم وقالت أنها عاشت 64 عاماً في السودان وتخصصت في دراسة الفنون والفلوكلور ودرست بجامعة الخرطوم وتحدث عنها بروف عمر الصديق مدير معهد عبد الله الطيب ذاكراً أثرها على حياة العلامة وتشجيعها له على العلم والكتابة. ولأن زين تحرص على تبني المبادرات الجادة فقد تبنّت المشروع الحلم للسيدة جريزلدا والمتمثل في إنشاء متجر منتجات ابداعات دار ششر للأطفال المعاقين وهو المشروع الذي يساهم في إيجاد فرص للدخل لهذه الفئة المبدعة من الأطفال والشباب.
ومن ضمن فقرات برنامج الاحتفال عرضت «زين» فيديو يسرد احتفالات الشركة بأعياد الاستقلال على مدى سبع سنوات، فقد درجت «زين» في كل نسخة من احتفالها بالوطن على تكريم المؤسسات والرموز الوطنية التي كانت لها بصمة في استقلال ونهضة وتطور السودان الحبيب وكان لحب الأوطان في دمائها يدٌ سلفت ودين مستحق،  فقد سبق من قبل أن تم تكريم دار الوثائق القومية باعتبارها ذاكرة الوطن التي تحفظ تاريخ وحضارة البلاد، وكذلك أسرة خليل فرح الذي ارتبط شعره بمعاني الاستقلال والحرية وعدد آخر من الشخصيات والمؤسسات والرموز الوطنية التي يحفظها التاريخ.
أنشدت فرقة كورال الموسيقي والدراما مجموعة من الأغنيات الوطنية الخالدة التي جسدت معاني النضال وحكت قصص الكفاح الطويل الذي كانت ثمرته خروج المستعمر من البلاد، تفاعل معها الجمهور العريض الذي ظل طيلة ساعات الاحتفال يلوّح بأعلام السودان مشاركاً «زين» فرحتها باستقلال البلاد في منظر بهي يُدلّ عن أن حب الوطن متعمقّ في دواخل كل سوداني أصيل تنفس نسيم هذا الوطن ومشى على ترابه وشرب من نيله.