من دفتر متطوع

ناهد-عبدالفتاحمرات عديدة تجد ان هناك اختلافا فى أحد أجسام العمل الطوعى الواحد بين الأفراد المكونين للجسم وهذا الخلاف يمتد الى ان يعطل كل عضو الآخر ويمتد هذا الى الأجهزة المكونة للجسم. وهذا نتاج طبيعى لغياب استراتيجية العمل الطوعى بالجسم.
الاستراتيجية تجعل رؤية ورسالة المنظمة لدى أفرادها واضحة.
وتزيل كل التقاطعات التى تعطل العمل وتجعل كل أفراد الجسم الواحد تجمعهم وحدة الهدف والغاية ويمتد أثر الاستراتيجية الى التعاون مع الأجهزة الأخرى النظيرة بصورة راقية وتعاون لا نظير له لأن الغرض النهائى هو تقديم خدمة للمجتمع ترتقى به.
اذا كنت أحد رواد العمل الطوعى
او مؤسسا لمبادرة او موجودا فى مبادرة تتطلع الى الريادة تعلم الاستراتيجية وعلمها افرادك وارتق بسلوكهم.
مجرد فكرة ممكن تتبنى الاستراتيجية فكرة على صعيدك الشخصى حتى تغير معاك الأسرة
والحى وبالتالى تكون هنالك تجربة يمكن تطبيقها في اي حي لتصبح الدولة أفرادها تفكيرهم استراتيجيا وممكن نبتدي
/////
نضال 30 عاماً
مبادرة ولو بشق تمرة
تعانى من لحميات بالرحم
تقرر لها عملية قسطرة علاجية لقفل الشريان المغذية لها
بمركز قسطرة الشرايين والنزيف الدماغى ..
قيمة العملية 57000 جنيه سوداني
دفع ديوان الزكاة ووزارة المالية
منها 17000 جنيه متبقى  40000 جنيه زوجها موظف بسيط
لكن عودتونا ان تمسحوا دائما دمعة كل محزون  طرق بابكم
ممكن تورد لخزنة المستشفى مباشر
للاستفسار والمساهمة: 0912275040