المؤرخ الروسي سيرغي سريغتش: السودان أكثر أماناً من مصر

موسكو:أس أم سي
أعتبر أكاديمى روسى بارز أن آفاق الإستثمار فى السودان واعدة لاسيما فى مجال السياحة، مشيرا الى أن السودان فى الوقت الراهن أكثر امانا من بعض دول الجوار. وقال البروفيسور سيرغى سيرغيتش مؤرخ الآثار التاريخية بالجامعة الروسية للعلوم الانسانية خلال حديث له بالندوة الاقتصادية التى عقدت بوكالة ريانوفيستى بموسكو أمس ان (السودانيين يتطلعون لأن يروا الشركات الروسية تعمل فى السودان حيث توجد فرص واعدة)، وأوضح بالقول (إن الوضع أكثر أمانا فى السودان منه فى مصر).
ودعا سيرغيتش اللجنة الوزارية السودانية- الروسية المشتركة للمساعدة فى تعزيز التعاون بين السودان وروسيا فى مجالات السياحة والزراعة، عازيا (نقص الإستثمارات القادمة للسودان لنشاط وسائل الاعلام الامريكية والغربية التى تعمل على تشويه صورة السودان) وأردف (على الروس الا يخافوا من الإستثمار فى السودان).
واشار الى انه (كان يمكن حل النزاعات فى دارفور والمنطقتين لولا التدخلات الخارجية).