مصر تقترح مشاركة البنك الدولي في مفاوضات سد النهضة

> أديس أبابا:وكالات
اقترح وزير الخارجية المصري سامح شكري ، أمس، مشاركة البنك الدولي طرفا (محايدا) في اللجنة الفنية الثلاثية لمفاوضات سد النهضة الإثيوبي.
وأجرى شكري،أمس ، مباحثات مع نظيره الإثيوبي (ورقينة جيبيو)، بأديس أبابا، لطرح سبل تجاوز الجمود في المسار الفني لمفاوضات سد النهضة.
وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها إن القاهرة اقترحت (مشاركة البنك الدولي بوصفه طرفا له رأي محايد وفاصل في اللجنة الفنية الثلاثية، نظرا لما يتمتع به البنك من خبرات فنية واسعة، ورأي فني، يمكن أن يكون ميسراً للتوصل إلى اتفاق داخل أعمال اللجنة الثلاثية).
وقال شكري إن بلاده تثق في (حيادية) البنك الدولي، وزاد (لديه قدرة على الاستعانة بخبراء فنيين على درجة عالية من الكفاءة).
وأشار الوزير المصري الى أن بلاده تعاملت بمرونة مع التقرير الاستهلالي ووافقت عليه دون تحفظات، اقتناعا منها بأن الدراسات ذات طبيعة فنية ولا تحتمل التأويل أو التسييس.
وزاد (عدم التوصل لاتفاق حول التقرير الاستهلالي المعد من جانب المكتب الاستشاري، من شأنه أن يعطل بشكل مقلق استكمال الدراسات المطلوبة عن تأثير السد على دولتي المصب (السودان ومصر )، في الإطار الزمني المنصوص عليه في اتفاق المبادئ).
من جانبه، أكد وزير الخارجية الإثيوبي التزام بلاده بالاتفاق الإطاري لإعلان المبادئ، وأن بلاده حريصة على نجاح المفاوضات والتعاون مع السودان ومصر ، مشيرا إلى أن إثيوبيا لا تسعى للإضرار بمصالح مصر المائية.
وتعهد الوزير الإثيوبي – حسب البيان المصري – بدراسة المقترح المصري والرد في أقرب فرصة، كما أعرب الوزير المصري عن اعتزامه طرح المقترح على السودان خلال الأيام المقبلة (دون تحديد موعد).