الخرطوم تتأهب للعام الجديد .. تأمين للشرطة .. وفتح النيابات .. وإغلاق شارع النيل

الخرطوم : تهاني عثمان

تحوطات واحترازات، احتفالات وكرنفالات فرح ، تزاحم وازدحام ، اجواء تتغير فيها ليلة آخر السنة واولها من كل عام في كل مدن العالم وليست الخرطوم بمعزل عنها ، حيث اخذت احتفالات نهاية العام تأخذ شكلا اكثر وضوحا الى درجة الصخب، ما استدعى وجوب المزيد من المحاذير ، ما جعل الخرطوم تغلق بعض شوارعها وتقبض سيطرتها علي البعض الآخر بنشر قواتها الشرطية والامنية وتحدد ساعات الاحتفال وتزيد من ضبط اجراءات الشقق المفروشة. وتفتح مسارات جديدة للطرح وحركة المواصلات لتفادي الزحام ، اضف الي ذلك عمل بعض النيابات العامة لحفظ حقوق المتضررين اثناء العطلة .
شارع النيل اغلاق مؤقت:
وضمن برامجها التأمينية قررت حكومة ولاية الخرطوم، إغلاق حركة مرور المركبات بشارع النيل في المنطقة الواقعة من تقاطع شارعي أوماك مع النيل شرقاً وحتى كبري القوات المسلحة غرباً، من الساعة السادسة ليلة 31 ديسمبر 2017م وحتى صبيحة الأول من يناير 2018.
وأصدرت لجنة تنسيق شؤون أمن محلية الخرطوم برئاسة معتمد المحلية الفريق ركن أحمد علي عثمان أبو شنب، خلال اجتماعها، قراراً بإغلاق شارع مأمون بحيري من تقاطع مجمع عفراء مع شارع أفريقيا غرباً وحتى «استوب» الساحة الخضراء شرقاً.
وناشدت اللجنة جميع المواطنين اتخاذ الطرق البديلة لحركة سياراتهم، حتى لا يتعرضوا للاختناقات المرورية، فيما أوضحت اللجنة أن جميع الشوارع المذكورة ستكون متاحة لحركة الموطنين الراجلين.
وضمن الترتيبات الجارية للاحتفال قررت إغلاق البوابة الغربية تماماً أمام دخول الجمهور، على أن يتم دخول جميع المواطنين بالبوابات الشمالية والجنوبية والجنوبية الشرقية.
الشرطة استعدادات تأمين عالية:
اكثر من « 9.300 » من القوات الشرطية والأمنية دفعت بهم ولاية الخرطوم لتأمين احتفالات رأس السنة بالعاصمة ، ولتأمين المناطق الإستراتيجية ومواقع الترفيه والاحتفالات عبر دوريات متحركة وارتكازات ثابتة ، حيث تشمل القوة المكونة من ال «9.300» قوات شرطية وأمنية منهم «300» ضابط برتب مختلفة و«9» آلاف من ضباط الصف والجنود.
ارادت الولاية من كل هذه القوة بسط المزيد من الضبط وتأمين الاحتفالات ، كما قررت السلطات إغلاق عدد من الشوارع الرئيسة ، وتحديد الثالثة من فجر يوم الإثنين موعداً لإنهاء أي مظهر من مظاهر الاحتفالات. وقالت لجنة أمن محلية الخرطوم، في بيانات متلاحقة خلال الأيام الماضية، إن الهدف من هذه العملية تأمين الاحتفالات الشعبية في الصالات والساحات العامة ومواقع الترفيه والمناطق الاستراتيجية، كما قررت اللجنة إقامة محطات نقل مؤقتة للمواطنين بالقرب من أماكن الاحتفالات، إضافة إلى تحديد الساعة الثالثة صباحاً موعداً لنهاية الاحتفالات.
خطة اسعافية للمواصلات :
تنتهج محلية الخرطوم الاتجاة الي خطة اسعافية لتسهيل حركة النقل والمواصلات تتضمن توفير عدد من البصات للنقل الداخلي سيتم توزيعها على المناطق التي يتوقع إن تشهد ازدحاماً بالحدائق العامة ومواقع الاحتفالات ومواقف المواصلات العامة. وأكدت المحلية إجراء خطة مرورية استثنائية لتسهيل انسياب الحركة وفك الاختناقات بالشوارع المتوقع إن تشهد ازدحاماً مرورياً كما ناشدت المواطنين اتخاذ طرق بديلة عن مواقع الازدحام.
نيابات الطوارئ:
إلى ذلك اعلنت الخرطوم عن عمل النيابات خلال العطلة لضمان انسياب الإجراءات القانونية والعدلية وناشدت اللجنة جميع مواطني الخرطوم الالتزام بضوابط الاحتفالات والتي خصصت لها «8» مواقع للدخول مجانا بكل من «شارع النيل قرب برج الاتصالات ، نادي الأسرة الخرطوم ، الساحة الشعبية الديوم ،مركز شباب الصحافة ،مركز شباب اورتشي بالعزوزاب ، مركز شباب سوبا ، نادي توتي وامتداد الدرجة الثالثة».
الامن الاجتماعي :
غرفة المكاتب العقارية والشقق المفروشة بولاية الخرطوم، كشفت عن تنظيم حملات مكثفة على الشقق المفروشة لضبطها ورقابتها، بالتزامن مع عطلة احتفالات الاستقلال ورأس السنة. وقالت إن الخطوة تتم بالتنسيق مع السلطات المختصة في الولاية. وأعلن رئيس الغرفة، خالد يس شرف الدين، عن وضع خطة متكاملة لضبط ورقابة الشقق المفروشة لمحاربة أي ظواهر سالبة.
وقال شرف الدين، في تصريحات صحافية، إن غرفة العمليات تضم الجهات المختصة، حرصاً على تأمين المواطن والعقارات.
وطالب شرف الدين، مُلاك الشقق والمكاتب العقارية بتقديم بيانات النزلاء بطرفهم، خاصة الأجانب للإسهام في تحقيق الاستقرار الأمني خلال عطلة رأس السنة.