إغــــلاق الحــــدود مـــــع إريتريا

> الخرطوم:الصحافة
أعلنت الحكومة أمس إغلاق حدود البلاد الشرقية مع اريتريا ، وذلك استناداً على أمر إعلان الطواريء في ولايتي كسلا وشمال كردفان ، الذي أصدره رئيس الجمهورية المشير عمر البشير في 30 ديسمبر الماضي بغرض جمع السلاح .
واستند القرار الذي أصدره والي كسلا آدم جماع ،على المرسوم الجمهوري بالرقم 50 لسنة 2017 والخاص بإعلان الطوارئ.
ونص على “إغلاق جميع المعابر الحدودية مع دولة اريتريا اعتبارا من مساء الخامس من يناير من العام 2018 ولحين توجيهات أخرى”.
ويأتي القرار بعد ساعات من نفي الوالي إغلاق الحدود مع إريتريا ، وقال جماع لدى تفقده معبر “اللفة” مع إريتريا أمس الأول إن “القوات التي وصلت الولاية والقيادات العسكرية جاءت في إطار أمر الطوارئ والقرار الجمهوري الخاص بجمع السلاح وتقنين السيارات غير المقننة الى جانب التصدي لعمليات تهريب البشر والسلاح والتهريب السلعي وليست لها علاقة بالحدود”.