جامعة الخرطوم: الانتحال العلمي سرقة ومخالفة لأخلاقيات البحث العلمي

> الخرطوم:الصحافة
أكد عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الخرطوم بروفيسور صلاح أحمد إبراهيم أن الانتحال العلمي يعتبر نوعاً من السرقة ومخالفة لأخلاقيات البحث العلمي، ويُعرض المنتحل لعقاب أكاديمي، ووصف الانتحال بأنه (نقل أفكار شخص ما والإدعاء أنها لشخص آخر دون مرجعية لصاحبها).
وطالب بروفيسور صلاح أحمد في محاضرة عن الانتحال العلمي نظمتها كلية الدراسات العليا بقاعة الشارقة أمس (الاثنين)، طالب بضرورة الالتزام بأخلاقيات ومعايير البحث العلمي، وقال إن الدراسات العليا ظلت تعاني من هذه القضية منذ أمد بعيد. لافتاً إلى تكوين الجامعة لجنة في هذا الشأن قبل عامين، إلا أنها لم تستمر، وأعلن تكوين لجنة جديدة لبث الوعي لدى طلاب الدراسات العليا. وذكر مقدم المحاضرة دكتور أديب حيان الأستاذ بجامعة مالايا الماليزية أن الاحتيال العلمي يمكن أن يحدث دون قصد عن طريق عدم الوعي العلمي، مؤكداً أن البحث العلمي يجب أن يعتمد على الدقة ومهارة الإكتشاف، وأرجع ضعف النزاهة الأكاديمية لقلة الوعي وضعف المهارات في مجال البحث العلمي، فضلاً عن عدم وجود القدوة والضغط الأكاديمي، وحذر من أن الاحتيال العلمي يطيح بالمستقبل الأكاديمي للباحث.