باقان يحذر من حرب قبلية طاحنة في جنوب السودان

نيروبي:وكالات
حذر باقان أموم أوكيج الأمين العام لحزب الحركة الشعبية الحاكم في جنوب السودان ورئيس مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين ،من إندلاع حرب قبلية طاحنة في البلاد.
وقال أموم ،إن جنوب السودان الآن في مفترق الطرق وخطر الانهيار والانزلاق إلى حالة الفوضى ، مشيراً إلى أن الوضع ينذر بوقوع حرب قبلية بين مليشيات قبيلة الدينكا بقيادة كير ورئيس هيئة أركان الجيش فول ملونق أوان والمليشيات القبلية الأخرى التي أعلنت الحرب مؤخراً.
وأوضح أموم أن الحرب القبلية المتوقعة ستؤدي إلى تفكك وانهيار شامل في جنوب السودان ،داعياً كير للتنحي ،كما دعا المجموعات القبلية الأخرى بالكف عن العنف لتفادي وقوع جنوب السودان في حرب قبلية مرة أخرى.
وأشار زعيم مجموعة المعتقلين السابقين إلى أن المخرج الوحيد هو الدعوة للتدخل الدولي ومن ثم الدعوة لمائدة مستديرة لمناقشة مستقبل جنوب السودان وتكوين حكومة محايدة.
وبشأن اجتماعات النائب الأول تعبان دينق مع مسؤولين في الحكومة الأمريكية والكونغرس لبحث عملية السلام في جنوب السودان، قال أموم إن الحكومة في جوبا الآن تابعة لمجموعة قبلية ذات رؤية ضيقة وغير شرعية تحاول استخدام تعبان دينق قاي لتجميل وجهها.
وأوضح أموم أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة تتعاملان مع الحكومة الحالية في جوبا بسياسة الأمر الواقع ولدفعها لتنفيذ اتفاقية السلام.