قطاع المقاولين ومأزق أسعار مواد البناء.نتيجة لارتفاع أسعارها ..مواد البناء كثرة العرض وضعف الطلب

الخرطوم : تهاني عثمان : رجاء كامل
وفرة كبيرة في مواد البناء في الاسواق في ظل ضعف القوى الشرائية والارتفاع المتصاعد للاسمنت وحديد التسليح ومواد البناء ، بعض التجار احجموا عن البيع نتيجة ارتفاع اسعار المواد في ظل ارتفاع الدولار الجمركي وغياب الرقابة ، وفي الجانب المقابل يتعرض قطاع المقاولين الي الانهيار في ظل ابرام اتفاقيات مقاولات بأسعار قديمة لا تتماشى مع الاسعار الحالية ما جعل الاتحاد يطالب بضرورة تطبيق لائحة الشراء والتعاقد لجبر الضرر لقطاع المقاولين الذين أبرموا تعاقدات قبل تطبيق زيادة أسعار مواد البناء ، مؤكدا ان الزيادات التي طرأت على أسعار مواد البناء كانت كبيرة لا يمكن احتمالها، وإذا لم تتم معالجة العقودات قد يؤدي ذلك الي انهيار القطاع ، وتشريد الكوادر الهندسية والعمالة .
وفرة المواد وضعف الشراء:
جولة (الصحافة) في اسواق السجانة ابانت عن وفرة كبيرة لمواد البناء خاصة الأسمنت والحديد مع قلة في معدلات البيع ويعزو التجار ذلك الي إرتفاع الأسعار الذي قلل من القوى الشرائية ، في حين تراجعت أسعار السيخ والحديد بشكل طفيف في سوق السجانة، فيما احتفظ الاسمنت بسعره بعد موجة زيادات قياسية حدثت منذ مطلع الاسبوع، وقلل تجار من تأثير الإنخفاض علي إنعاش حركة القوة الشرائية بالسوق، مشيرين الي ان الركود الذي ضرب سوق مواد البناء سيتواصل مالم تتراجع الاسباب الرئيسية التي اسهمت في رفع الاسعار.
استقرار الاسمنت على الارتفاع:
لم تشهد أسعار الأسمنت تغيرا كبيرا وظلت علي إرتفاعها السابق مع ركود كبير في حركة السوق كما يقول التجار والمتعاملون بالسوق، وقال صاحب مغلق بسوق السجانة إن طن اسمنت عطبرة وصل سعره إلي ( 2800 ) جنيه ، مقابل ( 2600 ) لصخر السودان، متوقعا مزيدا من الارتفاع في مقبل الايام القادمة ، وقال إن أسباب الزيادات تتعلق بالمصانع ولا علاقة لها بتجار السوق، وفي حين وصل سعر قلاب الرملة كنجر الي 3 آلاف جنيه بحجم 18 مترا للقلاب ، والرملة حمراء ( 2100 ) جنيه للقلاب حجم 18 مترا، وقلاب الردمية ( 1200 ) جنيه، والخرصانة (3600 ) جنيه للقلاب نفس الحجم، والخرصانة الجاهزة ( 1570 )جنيها للمتر المكعب، والطوب الأحمر درجة أولى ( 3600 ) جنيه لكل 4 آلاف طوبة، وطوب البلك 9 آلاف جنيه، والطوب الحراري (جيروم) ، (8500 ) جنيه للدور، وقال إن هذه التكلفة تشمل الترحيل.
ويقول احد التجار بسوق السجانة ان الارتفاع في اسعار الحديد والاسمنت يعود الي ما يشهده السوق نتيجة ارتفاع الدولار الجمركي في ظل غياب الرقابة ما جعل الموردين يزايدون في الاسعار بصورة يومية ما دعى اغلبية التجار للتوقف عن البيع بسبب غلاء الاسعار في ظل ضعف القوى الشرائية .
وقال تاجر الحديد بسوق السجانة الفاضل عثمان إن اسعار الحديد المستورد ثابتة من بلد المنشأ لكنها تتغير هنا بعد إستيرادها وفقا لمتطلبات الحكومة والرسوم المفروضة علي المستوردين وحساب تكاليف الإنتاج للمصانع المحلية التي تستورد خام الحديد وتعيد تصنيعه محليا، مشيرا الي أن اسعار أنواع السيخ ومقاساته من مصنع دبي لصناعة الحديد والصلب حتي أمس بلغت 29 الف جنيه لطن الحديد مقاس 5 لينيه دبي 16 ملي سعر الطن، و4 لينيه دبي 12 ملي سعر الطن 29 الف جنيه، 3 لينيه مقاس 10 ملي 30 الف جنيه، 8 ملي شرير سعر الطن 30 الف جنيه، سلك الرباط سعر اللفة( 850 ) جنيها.
البحث عن مخرج:
وكان الأمين العام لاتحاد المقاولين السودانيين المهندس نهيزي الرفاعي قد أكد على أهمية تطبيق لائحة الشراء والتعاقد لجبر الضرر لقطاع المقاولين الذين أبرموا تعاقدات قبل تطبيق زيادة أسعار مواد البناء وفقا للميزانية الجديدة، وقال في إجتماع موسع مع مقاولين بولايات دارفور ، إن هنالك مشاكل تواجه قطاع المقاولات عامة في الفترة الأخيرة عقب زيادة أسعار مواد البناء المستوردة لزيادة الدولار الجمركي والمحلية لزيادة تعرفة كهربة القطاع الصناعي، ونوه الى أن الاتحاد بصدد رفع مذكرة لصندوق إعمار دارفور بعد أن إستمع لشكاوى المقاولين في تلك الولايات من إرتفاع الأسعار، وأضاف أن المذكرة ستحوي إيجاد معالجات سريعة للمقاولين لتفادي الخسائر الكبيرة لإرضاء كافة الأطراف، وشدد نهيزي على أهمية استمرار مشاريع التنمية في دارفور لإستقرار المواطنين النازحين وأشار إلى ضرورة تطبيق الشروط الهندسية السودانية.
تجدر الإشارة إلى أن ارتفاع سعر الدولار الجمركي أدى لزيادة أسعار حديد التسليح من ( 17.300 ) إلى ( 27.000 )، وارتفعت أسعار الأسمنت من ( 1900 ) إلى( 2.000 )، الخرصانة الجاهزة من ( 2000 ) إلى ( 2.200 ) للمتر المكعب، إضافة لارتفاع أسعار السيراميك والبورسلين من ( 240 ) إلى( 380 )مع زيادة ملحوظة في مواد الكهرباء والبوهيات والبوماستك.