أرو: نسعى لمقابلة الطلب على اللحوم السودانية

> الخرطوم:الصحافة
قال وزير الثروة الحيوانية، بشارة جمعة ارو، إن الفترة المقبلة ستشهد طفرة حقيقية في قطاع الثروة الحيوانية لمقابلة الطلب على اللحوم السودانية، لاعتمادها على المراعي الطبيعية وخلوها من الأمراض الوبائية، مؤكداً الحرص على تطوير المسالخ لتسهم في صادر الحيوان.
وأشار في حديثه لبرنامج “مؤتمر إذاعي”، باذاعة أم درمان أمس ، اعتماد إقامة مسلخ حديث بالشراكة مع الصين، للاستفادة القصوى من الإمكانيات المتاحة لإنتاج لحوم ذات جودة عالية للتصدير مع إدخال تقنيات حديثة، وتوفير فرص التدريب.
وأكد انطلاقة فعاليات المؤتمر القومي لقضايا الثروة الحيوانية في 17 فبراير القادم، بمشاركة الجهات ذات الصلة ومنظماتٍ دولية وإقليمية، وأن المؤتمر يصاحبه معرض يهدف إلى تنفيذ كل الخطط التي تؤدي للريادة بإحداث ثروة في القطاع الحيواني.
وأضاف “المؤتمر الذي يستمر يومين يهدف إلى التشاور والتفاكر حول كيفية تطوير ونهضة قطاع الثروة الحيوانية لزيادة الإنتاج والإنتاجية وفقاً لمخرجات الحوار الوطني”.
وقال إن المؤتمر يستهدف إبراز أهمية الثروة الحيوانية اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً، وتحقيق مبادرة رئيس الجمهورية في الأمن الغذائي العربي، واستعراض قضايا الثروة الحيوانية الصحية والتمويلية.
وأكد الوزير أن قطاع الثروة الحيوانية يعتبر الذراع المهمة للاقتصاد الوطني والأمن الغذائي للمواطنين ومعاش الناس، مبيناً أن الدولة تعول على القطاع الحيواني كثيراً في تأمين الاحتياجات.