مساعد الرئيس يتبنى مبادرة الخدمة الوطنية لزيادة الإنتاج والإنتاجية

الخرطوم :مواهب أحمد
كشف المهندس إبراهيم محمود حامد-مساعد رئيس الجمهورية ، ماتعانيه البلاد من ضائقة إقتصادية ومؤامرات خارجية،
وأوضح أن التحدي والإستهداف سيظل قائما مادمنا نتمسك بقيمنا وعقيدتنا،جاء ذلك لدى مخاطبته قيادات الخدمة الوطنية في المركز والولايات بالمنسقية العامة، واضاف أن ماطال البلاد من عدوان وإستهداف يعد تحديا أمام الخدمة الوطنية في كيفية المساهمة في تأمين البلاد وسد الثغرات في حدودها وحماية مبادئها وقيمها،موجها بأن تقود مبادرة الإنتاج والإنتاجية لدفع عجلة الإقتصاد،متبنيا سيادته هذه المبادرة البكر ودعمها الرئاسي لتمكينها بالصورة العلمية،فضلا عن مخاطبة الشباب ليصبح منتجا ،ووجه بعمل دراسة لمعرفة معيقاته وأخرى لتشغيله وفتح فرص عمل لمحاربة الفقر والبطالة لبناء أمة مقتدرة.
هذا وقد اشاد بمجاهدات شباب ومجندي الخدمة الوطنية لتقدمهم الصفوف في الجهاد..البناء والإعمار،معربا عن أمله في أن يغرس كل منتسب لأداء الخدمة الوطنية عدد (10) شجرات مثمرة أسوة بالتجربة التركية في غرس الأشجار.
و أكد الأستاذ-أحمد عدلان إبراهيم-نائب المنسق العام للخدمة الوطنية،أنهم سيكونون اليد اليمنى للدولة لتنفيذ كل السياسات والموجهات لإستكمال النهضة والتطلعات.