الخارجية استدعت القائم بالأعمال.تحديد مكان السودانيين المحتجزين في ليبيا

> الخرطوم :هويدا المكي
كشفت وزارة الخارجية ، عن تحديد السلطات الليبية مكان السودانيين الذين يتعرضون للتعذيب على أيدي ليبيين، واكدت أن القنصلية السودانية كثفت اتصالاتها مع السلطات هناك.واستدعت الخارجية أمس ، القائم بأعمال سفارة دولة ليبيا بالخرطوم السيد علي مفتاح المحروق ، وأبلغته احتجاج السودان على إحتجاز مواطنين سودانيين داخل الأراضي الليبية في ظروف قاسية وتعرض بعضهم لمعاملة وحشية تابعها الرأي العام المحلي والعالمي عبر تسجيلات مبذولة عبر الشبكة الدولية ووسائط التواصل الإجتماعي ،
وأبلغ مدير عام الإدارة القنصلية بالخارجية السفير أحمد محجوب شاور ، القائم بالأعمال رفض الوزارة للأساليب اللإنسانية وغير الأخلاقية في معاملة مجموعة المواطنين السودانيين ، وقال إن سفارتنا بطرابلس تواصلت منذ الوهلة الأولي مع القيادات بحكومة الوفاق الوطني والأجهزة المختصة و(ما تزال تتابع معهم بصفة مستديمة) .
من جانبه أعرب القائم بالأعمال الليبي عن أسفه وإعتذاره البالغ باسم بلاده لتعذيب السودانيين ،واصفاً إياه (بالأمر المخجل الذي لا يشبه قيم وأخلاقيات الشعب الليبي) واتهم عصابات من جماعات متفلتة تتصرف في مناطق تقع عملياً خارج سيطرة الحكومة، بالقيام بعمليات الاحتجاز والتعذيب ، واعداً بنقل هذه الرسالة فوراً لحكومته.
وأكدت وزارة الخارجية أن الأجهزة المختصة بطرابلس ، تمكنت من تحديد مكان إحتجاز السودانيين ، وأن هناك اتصالات لتحرير المواطنين (بأعجل ما يمكن بطريقة آمنة لضمان سلامتهم) .