الأمن: السودانيون المحررون في ليبيا (9)

> الخرطوم:عبدالرحمن عبدالسلام
أكد مصدر مأذون من جهاز الأمن والمخابرات الوطني ، أن السودانيين الذين كانوا محتجزين لدي عصابات الاتجار بالبشر ، يبلغ عددهم (9) أشخاص ويتلقون الآن العلاج بمستشفى ابن سينا في سيرت ، وأنه سيتم ترحيلهم الى البلاد قريباً. وأوضح المصدر أن المواطنين المحررين من قبضة العصابة الليبية هم : عبدالمنعم سلك من الفاشر ، وانور عيسى رمضان من النوافل ، وياسين اسماعيل محمد نيالا ، وطه سليمان حسين من كتم ،وعبدالماجد حسن من أم درمان ، وعبدالمجيد ابراهيم ، وابراهيم اسحاق من سنار ، وميرغني ابراهيم اسحاق المناقب ، والصادق احمد عبدالله من كتم.وفي السياق ذاته، كشف وزير الخارجية إبراهيم غندور عن وجود (215) ألف مواطن سوداني في دولة ليبيا، قال إن بعضهم يعيش في كرامة ويعمل؛ وبعضهم الآخر ربما يتعرض لبعض العصابات خاصة المهاجرين غير الشرعيين. وأعلن القبض على أربعة مجرمين من العصابات التي قامت بتعذيب مواطنين سودانيين بدولة ليبيا، مؤكدا إطلاق سراح المواطنين السودانيين، وأضاف في تصريح بالبرلمان أمس؛ عقب جلسة سماع مع لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني، أن اللجنة أشادت بالتقرير الذي قدم، واصفاً إطلاق سراح المواطنين بأنه جهد مشترك بين وزارة الخارجية وجهاز الأمن والمخابرات ووزارتي الدفاع،والداخلية، بجانب طاقم العمل بالتنسيق مع البعثتين السودانيتين في طرابلس وبنغازي، ونصح غندور السودانيين بعدم اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية وإتباع القنوات الرسمية للسفر إلى ليبيا، أو غيرها من الدول، وأكد اعتقال المجرمين الأربعة، وزاد “ولكن ليس لدي تفاصيل عنهم”.