عضو بوفد التفاوض: الانقسامات داخل الحركة الشعبية شأن لايخص الحكومة

> الخرطوم: سفيان نورين
استبعد عضو وفد التفاوض الحكومي د. حسين كرشوم، تأثير الانشاقاقات داخل الحركة الشعبية (قطاع الشمال) على جولة التفاوض القادمة، واكد ان تلك الخلافات قضية داخلية للحركة لا تخص الحكومة، قال ان الجديد في هذه الجولة، انقسام الرؤية داخل الحركة وخروج اصحاب الاجندة المتعنتة .
واشار في ندوة ( مفاوضات السلام، الفرص والتحديات) بقاعة الشهيد الزبير امس، الى وجود مؤشرات قوية لدفع التفاوض والوصول الى سلام ووفاق، ودعا المتحاورين من الحركة الشعبية الى الانتفاضة والمناداة بقضايا حقيقية، واعلن الترحيب بمشاركة ياسر عرمان حال توقيعه على الاتفاقية .واستنكر كرشوم احتضان دولة جنوب السودان للحركة الشعبية (قطاع الشمال) حتى الآن، لكون الحركة امتدادا لمشروع السودان الجديد وحذر من تكرار تجربة التفاوض بشأن المنطقتين، بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، باعتبارها احدثت اكبر ضرر في الحكم .
من جانبه ابدى رئيس الحركة الشعبية اصحاب القضية الحقيقين اللواء عبدالباقي قرفه، عدم التفاؤل بنجاح الجولة التفاوضية ، واشار الى خطورة ان يؤدي الخلاف بين الحركة وعرمان ، الى عدم بدء التفاوض من اخر نقطة توقف عندها .
واضاف قرفه ان عملية الثقة بين الحكومة والحركة الشعبية تحتاج الى كثير من الجولات.