واشنطن تؤكد دعمها لجولة مفاوضات المنطقتين.مساعد الرئيس:الدولة حريصة وساعية لتحقيق السلام

> الخرطوم:الصحافة
أكد القائم بالأعمال الأميركي في السودان استيفن كوتسس، دعم بلاده لجهود السلام في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور. عبر جولة المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال السبت المقبل بأديس أبابا.
واستقبل مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود حامد، أمس بالقصر الجمهوري كوتسس وبحث معه سبل تعزيز السلام والاستقرار قبل جولة مفاوضات المنطقتين القادمة.
وجدد مساعد الرئيس رئيس وفد الحكومة حول المنطقتين، حرص الحكومة والتزامها بتحقيق السلام في المنطقتين ودارفور عبر التفاوض من خلال الجولة القادمة
وأكد القائم بالأعمال الأميركي دعم بلاده لجهود السلام في المنطقتين ودارفور، مشيراً إلى أن اللقاء يأتي في إطار مواصلة التشاور في هذا الصدد.
من جهة ثانية، أكد مساعد الرئيس ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية، حرص الدولة وسعيها لتحقيق السلام في جولة المفاوضات القادمة مع الحركة الشعبية قطاع الشمال حول المنطقتين.
وقال محمود لدى مخاطبته ملتقى الإعلام الرقمي الأول الذي نظمته أمانة الإعلام الرقمي بقطاع الإعلام بالمؤتمر الوطني بدار الشرطة ببري، أمس، إن حرص الدولة على ذلك يتمثل في تمديد رئيس الجمهورية عمر البشير لوقف إطلاق النار.
وأضاف (لو كنا نستغل الفرص والسوانح لاستغل المؤتمر الوطني والحكومة ضعف الحركة الشعبية وحسما المعركة لصالحهما عسكرياً في ظل امتلاك القوات المسلحة والقوات النظامية لزمام المبادرة في الميدان).
وأشار محمود إلى أن أهل السوان عموماً وأهل المنطقتين في جنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان قد سئموا الحرب ويتوقون للسلام.