لجنة برلمانية: الشعب سيفوت الفرصة على دعاة التظاهرات

> الخرطوم:الصحافة
أكدت لجنة الأمن والدفاع بالمجلس الوطني، عدم السماح لأي جهة بإختراق الإستقرار الأمني الذي تشهده البلاد، في وقت دعت فيه القوى المعارضة لمراجعة حساباتها ومراعاة المصالح العليا للدولة.وقال العميد إبراهيم حمد علي التوم نائب رئيس اللجنة لـ”المركز السوداني للخدمات الصحفية” إن الإستقرار الذي تشهده البلاد يجب أن يكون محفزا لكافة القوى السياسية المعارضة في المحافظة عليه، وذلك حتى يتمكن الجميع من العمل والإنتاج ورفعة البلاد.
ودعا التوم القوى السياسية خارج إطار حكومة الوفاق إلى كلمة سواء قائلاً إن المناخ مهيأ والباب مفتوح لكل صاحب مبادرة أو حلول، لكنه أكد عدم السماح بالتظاهرات والتخريب، مؤكداً يقظة الأجهزة الأمنية ووعي الشعب السوداني الذي سيفوت الفرصة على دعاة التخريب.