اليابان تنفذ مشروعات في مجالات «المياه والتعليم والصحة» بغرب دارفور …

 الجنينة : عبد الله الصغيرون …
وقف السفير الياباني هيدكي ايتو أمس للمرة الثانية علي حقيقة المشروعات المنفذة في مدينة الجنينة والتي تؤكد اهتمامه شخصيا بأهمية هذه المشروعات للمواطن، وقد شملت المشروعات الحكومية والمشروعات التي دفع بها الشعب الياباني في الولاية في مجالات «المياه والتعليم والصحة» .
ووقف السفير خلال زيارته  الاخيرة هذه علي مشروعات المياه داخل مدينة الجنينة والتي نفذت من الحكومة اليابانية ووكالة التعاون الدولي الياباني «جايكا» بالتعاون مع وكالات الامم المتحدة العاملة في المجال التنموي.
واعرب ايتو عن تقديره لما وصل اليه العمل في محطات المياه والتي علي رأسها محطة تغذية الاحياء الجنوبية والتي تغطي 36% من حاجة المدينة.
وعقد السفير الياباني اجتماعا مطولا مع والي غرب دارفور بالانابة عبدالرحيم ميرغني عبدالرحيم حمور وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة، واستمع فيه الي تنوير شامل حول الوضع العام بالولاية والذي يسوده الاستقرار الأمني ونجاح الموسم الزراعي والذي يبشر بالخير .
وتطرق اللقاء الي الجهود التي تبذل لعودة النازحين واللاجئين الي ديارهم الأصلية في ظل الرغبة الاكيدة للكثيرين بالعودة .
واعلن والي غرب دارفور بالانابة الاستعداد التام للحكومة لتوفير الخدمات «المياه والصحة والتعليم» والأمن في قرى العودة الطوعية لضمان سبل الحياة الكريمة فيها.
وأكد حمور تقدير واحترام الولاية حكومة وشعباً للدعم التنموي الذي ظلت تقدمها اليابان للشعب السوداني عامة وللولاية بصورة خاصة، داعيا الي ضرورة تنفيذ المزيد منها في الولاية للدفع بالجهود الرسمية تجاه احداث نقلة تنموية كبيرة في الولاية ، مشيدا بوقفة اليابان مع الحكومة في تطبيع الحياة بدارفور .
من جانبه أعلن السفير الياباني هيدكي ايتو استمرار بلاده في تقديم المساعدات للسودان عامة خاصة المناطق التي خرجت من الصراعات من اجل تغيير نمط الحياة فيها والمساهمة في اعمارها  وازالة اثار الحرب .
وأكد السفير ان اليابان تقدم هذه المساعدات احتراما للعلاقات المتميزة بين الشعبين ، مؤكدا بان المساعدات التي ظلت تقدمها بلاده هي مجرد دعم للشعب في الولاية دون ان يكون وراءها اهداف مخفية .
و أعلن السفير الياباني لـ«الصحافة» ان وجوده بالبلاد يهدف الي بناء العلاقات المتميزة بين البلدين وتوطيدها في مختلف المجالات، مبينا اهتمام السفارة اليابانية بالجوانب الثقافية والاجتماعية والتي تساهم بصورة كبيرة في نجاح العمل الدبلوماسي.
واعرب عن اعجابه الكبير بالطبيعة التي تتميز بها الجنينة خاصة في فصل الخريف ، قائلا «زرتها في الصيف واليوم في الخريف وانه لمنظر خلاب ان تتوشح الجنينة بهذا الثوب الاخضر والذي يجعلها من اكثر المدن جمالاً طبيعيا» ، بينما كرمت حكومة الولاية السفير الياباني واعضاء السلك الدبلوماسي الياباني ومسؤولي وكالات الامم المتحدة التنموية في الولاية .
وتجدر الاشارة الي ان الحكومة اليابانية نفذت مشروعات المياه بالولاية شملت حفر وتركيب وتسوير محطة مياه بوبا وتزويدها بالمولد وربطها بالكهرباء العامة بتركيب محول كهربائي وإنشاء محطة مياه بسعة تخزينية وصلت الي « 250 » مترا مكعبا بجبل السلطان وتزويدها بطلمبتين طاردتين وربطها بشبكة الكهرباء العامة بمحول كبير الي جانب إنشاء «18» كشك مياه في كل من احياء «كريندنق ، الجبل وغرب المديرية» «محطة 13» فضلا عن تدريب وتأهيل عشرة مهندسين في مجال المياه .