جامعة السودان تدعم مشاريع ريادة الأعمال بنصف مليار جنيه

تقرير:مواهب أحمد
يظل التحدي الاقتصادي هما يواجه كافة فئات المجتمع رغم المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة لتخفيف اثاره لذلك سارعت المؤسسات العلمية والبحثية لتدريب وتأهيل طلابها واعدادهم لسوق العمل بهدف تقليل نسبة البطالة ورفد الاقتصاد القومي. اشار مدير جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا راشد أحمد حسين الي مركز السودان للتشغيل الذاتي وريادة الاعمال هو مركز متخصص في تدريب وتأهيل الخريجين لسوق العمل الذاتي بجانب انه مركز قومي يهتم بتدريب وتأهيل وتمويل والاستشارات والبحوث بجانب المساهمة في حركة البحث العلمي باجراء الدراسات وقياس الاثر لانشطة مشروعات التشغيل الذاتي، واضاف للجامعة دور فاعل في ترقية وتطوير المجتمع لذلك لدينا عدد من نوافذ كمعهد تنمية الاسرة وكرسي اليونسكو وكلية التكنولوجيا التي تسهم فيرفد سوق العمل بـ 33 الف طالب .
ولفت راشد الي شراكة بين الجامعة وبنك التنمية الاسلامي بجدة بهدف دعم مشاريع الخريجين وتم تدريب اكثر من 4.720 طالب لتنفيذ عدد من المشاريع الانتاجية. مشيرا الي ان مشروع انتاج الدواجن يسهم في توفير اكثرمن 75 الف فرخة للسوق المحلي بأسعار زهيدة للمواطن للمساهمة في تخفيف اعباء المعيشة فضلا عن توفير الالبان والاعلاف ومنتجاتها يساعد في استمرار المشروع. وأوضح مدير الجامعة بأن الجامعة لها آليات متابعة للخريجين في سوق العمل خاصة الذين يعملون في القطاع الصناعي والزراعي لذلك درجنا علي مراجعة المناهج واستحداثها لتواكب المتغيرات العالمية لسوق العمل مما يسهم في استيعاب الخريجين بالخدمة المدنية والقطاع الخاص محليا وخارجيا
واشار راشد الي دعم بنك السودان المركزي لاقامة 5 حاضنات اعمال بتكلفة نصف مليار دولار وتم انشاؤها لتشغيل الخريجين بالجامعات السودانية بالتعاون مع بنك جدة البنك الاسلامي، مشيراً الي أن المشروع يهدف لاعداد وتأهيل الخريجين والمدارس الفنية والمهتمين للأعوام 2014 ـ2017م للاستفادة من خدمات التمويل الأصغر، اضافة لتدريب الخريجين بأسس علمية وخطة استراتيجية وذلك ضمن مناهج تدريبية علي أساسيات التمويل الأصغر وأجزائه ودراسات الجدوي والتسويق وأخلاقيات المهنة وغيرها .
ولفت الي ان المشروع يقوم بتدريب «4» آلاف خريج لمؤسسات التمويل الأصغر البالغ عددها «33» مؤسسة، مؤكداً علي أن الحاضنات ستؤدي الخطوة العملية في التدريب بالحاضنات، مشيراً الي اعتمادها علي الفهم العام للتمويل الأصغر ودراسة الجدوي.من جانبها أكدت منسقة المشروع بجامعة السودان د. نجوي عبد اللطيف، قال ان تخريج أول دفعة من مشروع دعم الحاضنات يؤسس لخلق أسس جديدة للتشغيل الذاتي للخريجين، لافتة الي دور الجامعة في النهوض بخريجيها في مجالات تنمية المجتمع..
مشيرة الي وضع خطة استراتيجية لتأهيل البنيات التحتية للجامعة من معامل وورش لمواكبة التغيرات العالمية ، مشيرا الي المسارات الستة التي تتبعها في خطتها ، مؤكدا اهتمامه بالبيئة الجامعية والبحث العلمي وتدريب وتأهيل الاساتذة والعمال معلنا عن تخريج 2.300 طالب وطالبة في 15 من الشهر الجاري علي مستوي الدراسات العليا و5 الاف بكلاريوس والدبلوم ستنمح الجامعة 3 الي 4 درجات فخرية لدورهم الفاعل في خدمة المجتمع .