شيبة الحمد عبد الرحمن…»أدروب ولوف»

قاد المذيع بقناة الشروق الفضائية شيبة الحمد عبد الرحمن وفدا من الاعلاميين الشباب في جولة بشرق السودان خلال المشاركة في فعاليات ختام مهرجان البحر الاحمر للسياحة والتسوق الذي اختتم بحضور رئيس الجمهورية المشير البشير.
وأكد شيبة الحمد حبه الشديد الي حد الجنون للشرق الحبيب مشيرا الي ان ادروب ولوف مثل السمكة البحرية لا يستطيع العيش خارج حدود مياه البحر الاحمر ، مشيرا الي انه يحن دائما الي ارض الاجداد من «البني عامر» ويسعد وهو يرتدي الزي الرسمي للشرق المميز بالسديري والحديث باللهجة المحلية مع افراد الاسرة والاصدقاء .
شيبة الذي نشأ في مدينة كسلا هاجر مبكرا مع اسرته الي صنعاء باليمن وعاد ليدرس الثانوية في مدرسة الجزيرة ببورتسودان ثم انتقل الي جامعة الجزيرة بالخرطوم ليدرس علوم الكمبيوتر ثم انتقل الي جامعة النيلين ليتخرج في كلية التجارة قسم العلوم السياسية ليدخل الاعلام ويعمل مذيعا في اذاعة البحر الاحمر والاذاعة السودانية واذاعة البيت السوداني وقناة النيل الازرق مقدما اغنيات من البرامج ومع كل هذا التجوال كان يحمل في قلبه عروس البحر وسواكن والتاكا وتوتيل والقاش.
وورث شيبة عن والده المعلم جينات الابداع فقد كان والده شاعرا وصديقا شخصيا للشاعر محمدعثمان كجراي ونشأ شيبة محبا للشعر وله قصائد كثيرة باللغة الفصحي اخرها كانت عن المولد الشريف مدخلها «يانديم الوجد في حان الجوى كيف اسمو في المراقي افتني …شفني الشوق الي خير الورى ايها الهائم مثلي دلني « وهو ايضا عازف موسيقي يجيد العزف علي العود والأورغن والكمنجة ولديه مقطوعات موسيقية ويسعي قريبا لاصدارمجموعة شعرية،وهو ايضا خبير في مجال لعبة الشطرنج ويعرف كيف يكش الملك.
صقل شيبة الموهبة بدراسة علوم الاعلام والاتصال والمونتاج الصوتي واللغة العربية وعلم العروض وغيرها وصار اخيرا مدربا حيث قام بتخريج دفعة جديدة في مجال انتاج اعداد وتقديم البرامج ومجال التقارير الاذاعية والتلفزيونية والاداء الصوتي والكتابة للصورة عبر مركز مرافئ للتدريب .