‎برعاية رائد المسؤولية المجتمعية (سوداني )..‎منظمة سند الخيرية بالتعاون مع منظمة المنتدي يكملون الاستعداد لإجراء أكثر من (100)  عملية قلب للأطفال

‎اتصالا لريادتها في محور المسؤولية المجتمعية وتعميقا لمفهوم الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني (سوداني) بالشراكة مع منظمة سند الخيرية ومنظمة المنتدى يدشنون حملة القلوب الصغيرة والتي تستهدف إجراء (100) عملية جراحية مجانية والتي تبدأ اليوم بمستشفى ود مدني وتستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري بمُشاركة فريق طبي من بريطانيا، الهند، الأردن، السعودية والفلبين بالتعاون مع أطباء سودانيين.
‎في الأثناء، أعلنت شركة سوداني للاتصالات، راعية الحملة عن دعمها الكامل للمشروع تعزيزا لشراكاتها مع منظمة سند وبقية منظمات المجتمع المدني واستمرارا لدورها الرائد في مجال المسؤولية المجتمعية، وكشف مدير إدارة الاتصال المؤسسي والمسؤولية المجتمعية بالشركة د. هاشم البدري أنّ مجموعة سوداتل و(سوداني) للإتصالات قد أنفقت نحو (40) مليون دولار في مجال المسؤولية الاجتماعية منذ ابتدارها لهذا الإتجاه في المؤسسات قبل أكثر من عشرين عاما.
‎وأكدت المدير العام لمنظمة سند الخيرية سامية محمد في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للانباء أمس، ارتفاع حالات الإصابة بأمراض القلب وسط الأطفال، مُشيرةً إلى أنّ إجراء (100) عملية قليل مُقارنةً مع قوائم الانتظار بالمراكز المُختصة، وقالت: «يوجد اتجاه لتوطين هذه العمليات بالسودان، وإجراء هذه العمليات مكلف جداً ونستهدف الأُسر المتعففة»، مُشيرةً لإجراء (850) عملية منذ انطلاق المشروع في العام 2011م وكانت جميعها ناجحة، مُوضِّحةً أنّ الحملة، شراكة مع مُنظّمة المنتدى وشركة (سوداني) للاتصالات، وقالت: قريباً سيتم افتتاح المستشفى المتحرك لأمراض القلب بسعة (450) سريراً في المناطق البعيدة.
‎من جانبه، قال المدير التنفيذي لمنظمة المُنتدى معاوية حسين، إنّ هذا المشروع يهدف للحفاظ على حياة الأطفال، وأوضح أن تكلفة العملية (100) ألف جنيه ولا تستطيع الأُسر المتعففة توفيرها، وأكّد أنّ المنظمة تعتزم إجراء كشف مُبكِّر لتلاميذ المدارس بهدف الوصول الى الأطفال المصابين وعلاجهم مجاناً، وقال إنّ الفريق الطبي يتكون من 32 كادراً طبياً، وإنّ الباب مفتوحٌ للجهات التي تريد الانضمام لهذا المشروع.
‎الجدير بالذكر أن سوداني ترعى هذه الحملة للمرة الثانية لأهميتها وسط شرائح المجتمع السوداني..