شمال دارفور تدشن نفرة العطاء الكبرى للفقراء والمساكين بالفاشر

يدشن والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم اليوم الخميس بالفاشر نفرة العطاء الكبرى للفقراء والمساكين والتي تستهدف «12» ألف مستفيد بجميع المحليات بتكلفة كلية بلغت «15» مليون جنيه .
ويشارك في التدشين كل من رئيس المجلس التشريعي بالولاية عيسى محمد عبد الله والأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي محمد عبد الرازق محمد مختار ، وذلك تحت شعار قول النبي صلى الله عليه وسلم :«الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله»، برعاية الوالي وإشراف وزير الشؤون الاجتماعية.
وأعلن أمين ديوان الزكاة بالولاية حامد أحمد حامد جبارة اكتمال كافة الترتيبات الفنية والإدارية لتدشين نفرة العطاء الكبرى للفقراء والمساكين بمختلف المحليات، مؤكداً حرص الزكاة على تنفيذ النفرة لمعالجة آثار السياسات الاقتصادية الأخيرة والمساهمة في تخفيف أعباء المعيشة على الفقراء والمساكين.
وكشف جبارة في تصريح لـ»سونا» أن النفرة تستهدف «12» ألف مستفيد بجميع المحليات بتكلفة كلية بلغت «15» مليون جنيه.
وقال إن النفرة تحتوي على عدة محاور ممثلةً في محور التدخل في معاش الناس وتشمل توزيع السلة الغذائية للفقراء والمساكين بمختلف الأحياء لتخفيف أعباء المعيشة والحد من وطأة الأسعار، بجانب محور تمليك مشروعات إنتاجية للفقراء والمساكين الناشطين اقتصادياً والمسرحين علاوةً على محور توزيع معينات للمعاقين ، ومحور دعم الخلاوى عيناً ونقداً لـ «200» خلوة، وتوزيع وسائل ومعينات حركية وسمعية للمعاقين علاوةً على توزيع القوت وتدشين نفرة الخلاوى ، إنشاء مجمعات استهلاكية للفقراء والمساكين وتمليك وسائل للإنتاج.