المريخ خرج بأيدي المحسوبين عليه!!

* الظروف التي يمر بها فريق المريخ في الفترة الاخيرة وهي مفتعلة من قبل بعض المستفيدين من الاوضاع السابقة في النادي الكبير أدت الي زعزعة الاستقرار في هذه المؤسسة الرياضية الكبيرة وحتى الشباب الذين تقدموا الصفوف لادارة النادي وأتت بهم صناديق الاقتراع في ظل ابتعاد الكثيرين حتى (الكبار) لم يتركوا ليعملوا في جو صحي معافى وتكاثرت عليهم المشاكل والقضايا المعدة سلفاً من (المستفيدين) الذين ذكرتهم ، وبعزيمة الرجال تصدوا لها ونجحوا في حل كثير منها وفي نفس الوقت قاموا بدعم الفريق بعدد من اللاعبين المميزين ولكنهم ايضاً فوجئوا بإصابات معظم اللاعبين القدامى والذين يشكلون اساس الفريق من خلال خبراتهم وتمرسهم على اللعب الافريقي ولذلك لم يجد الجهاز الفني مخرجاً وهو مقبل على مباراتين في دوري ابطال افريقيا امام فريق تاون شيب البتسواني الا بإشراك اللاعبين الجدد ومعهم لاعبان اوثلاثة من القدامى ولذلك من الطبيعي ان يخرج الفريق من البطولة الافريقية بسبب حداثة تجربة لاعبيه الذين اجتهدوا قدر امكاناتهم .
*خروج المريخ طبيعي لأن الفريق في مباراة الذهاب اشرك مجبراً سبعة لاعبين من المنضمين حديثاً للمريخ والوضع الطبيعي ان يحصل العكس ولكن الاصابات (الفجائية) للقدامى بقيادة بكري (المدينة) جعلت الفريق يدخل مباراة الذهاب بلاعبين حديثي تجربة وكانت الخسارة بثلاثية نظيفة.
*مجلس ادارة المريخ المنتخب نجح في ضم لاعبين مميزين عليه أن يدعمهم معنوياً وبإذن الله سيكون لهم شأن كبير في كرة القدم والصبر عليهم سيجنب الفريق مستقبلاً من الاعتماد على لاعبين مرتبطين بالبعض لا يتحركون الا بتوجيهاتهم.
*مؤسف جداً ان يسعى البعض لتأليب جماهير النادي الكبير ضد الرياضيين الذين يسعون الي تنظيم العمل في المؤسسات الرياضية بطريقة صحيحة عكس التي كانت تدار بها في السابق من عشوائية وشلليات ومجموعات مصالح حتى انهارت وهدمت كثير من قيم الرياضة.
*الاصلاح يحتاج الي وقت خصوصاً وان بعض المستفيدين من الاوضاع السابقة في اتحاد الكرة والمريخ مازالوا يجتهدون من اجل اعادة هاتين المؤسستين الي المربع الاول مربع الافراد الذي اضر كثيراً بهما . صحيح ان البعض استفاد مادياً ولكن خسرت المؤسسات.
*مباراة الامس التي فاز فيها المريخ على تاون شيب البتسواني 2/1 وودع على اثرها دوري ابطال افريقيا ليست نهاية المطاف وعلى أهل المريخ الحادبين على مصالحه لا اولئك الهتيفة الذين يقدمون الفرد على المؤسسة ، عليهم ان يتكاتفوا ويتعاونوا من اجل بناء فريق قوي كل لاعب فيه يعرف ماله وماعليه بعيداً عن زيد او عبيد من الافراد .
*بناء فريق قوي للمريخ في المرحلة المقبلة يتطلب ابعاد عدد من لاعبيه الكبار لاتاحة الفرصة للاعبين الشباب.
*رمضان عجب – محمد هاشم (التكت) – احمد عبدالله (ضفر) احمد حامد (التش)- منجد النيل – احمد آدم – محمد الرشيد- محمد حقار – خالد (النعسان) يمكن ان يشكلوا قاعدة متينة للفريق للانطلاق .
*التاج يعقوب – ضياء الدين محجوب – فوفانا -بغداد حماد وحماد بكري هم اضافة حقيقية للمريخ .
*المريخ في فترة التسجيلات المقبلة يحتاج الي مهاجم او اثنين وكذلك متوسطي دفاع .
* ياسر (قصاري) لاعب يحسن الاستلام ويتحرك في الملعب ولكن ينقصه الكثير فهو بطئ كثير الاخطاء عند تمرير الكرة لايحسن الانقضاض وافتكاك الكرات من الخصم ، اشراكه اساسياً في مباراة تاون شيب كان خطأ كبيراً دفع ثمنه المريخ .