مجلسان أغرقا المريخ والأبطال في عطبرة الحلوة

٭ الهلال الافريقي المنتشي حل في عطبرة الحلوة في ضيافة الأمل العطبراوي دفاعاً عن لقبه المحبب في مواجهته غداً.
٭ الاقمار سطعوا في الجوهرة الزرقاء واقصوا ليسكر بأحلى ثلاثية بامضاء بشه الفنان الذي تفنن في تلك الجولة واحرز هدفين رائعين وصنع لشيبوب الذي فك نحسه رغم انه لم يكن في مستواه المعروف شواية القلوب ولكن بشه وابو عاقلة وشيبولا والبرازيلي جيوفاني فعلوا العجب وقدموا السهل الممتنع وظهر ثنائي قلبي الدفاع اتاورا وحسين الجريف والمخضرم بوي ومن خلفهم مكسيم الذي اراحه الجهاز الفني للجولات المقبلة مع ا لخماسي الذين لم يرافقوا البعثة أمس ولكن رفاق كاريكا عقدوا العزم لنقل ابداعاتهم واسعاد جمهور العطبرة الحلوة الذواق بالسهل الممتنع.
٭ هنيئاً لأهل العطبرة بهلال الملايين الذي يقوده فارياس البرازيلي وبإذن الله سيتكمل الهلال بدراً ويسعد أنصاره في العطبرة الحلوة.
٭ نشوة الهلال وافراحه امتدت لكل مدن السودان لانه كبير البلد وحجز مقعده مع الكبار في دوري اثنين وثلاثين في مواجهة الانغولي هو الآخر ينتظره تأشيرة الخروج على يد سيد البلد.
٭ قناة الهلال ستكون في موعد ستنقل الحدث وعشاق الازرق يهتفون (هلالاب هلالاب طول العمر).
٭ اجروا مناوراتهم الرئيسية امس في الجمعة المباركة في الجوهرة الزرقاء والكل يسعى لدخول في التوليفة واحسب ان كولا ومحمود أمبدة والشغيل بجانب أبو عاقلة وكاريكا وبشه الفنان سيكون لهم الكلمة ومن خلفهم حامي عرين الهلال جينارو.
٭ الهلال أينما حل سطع وعشاقه حاضر في كل مكان وفي كل مدن السودان.. نريد ان يواصل عزفه الكروي ويستمتع عشاق المستديرة الساحرة بسحر فرقة السامبا الهلالية.
مجلسان أغرقا المريخ
٭ أمر يحير ومدهش وغريب وعجيب أن يدار المريخ عبر مجلسين.. مجلس منتخب ومجلس تسيير اختاره وزير الشباب والرياضة اليسع في توقيت غير سليم واجهضت الديمقراطية وودع المريخ بطولة الكبار من التمهيدي ويتحمل الخروج المبكر الصراع الاداري والاعلام الصارخ واخطاء أيضاً من المجلس المنتخب والناقصة كملها اليسع باختيار مجلس تسيير في ظل وجود مجلس منتخب يمارس مهامه رغم تباين الآراء في الديار الحمراء وبالامس شاهدنا موقفا عجيبا وغريبا ومريبا في هذا النادي الكبير ذهب المجلس المنتخب للوقوف خلف الفريق بقيادة البعثة إلى بورتسودان وقبل أن يغادر الفندق جاء مجلس ود الشيخ التسييري ووجد الفندق خاليا من اللاعبين والمجلس المنتخب بقيادة نائب الرئيس قريش جددوا الثقة في مازدا واختاروا رئيس البعثة أحمد مختار وقاموا باجراءات السفر وغادرت البعثة.. وجاء أبو القوانين في عشاء يبكي ويقول بأنه سيرأس البعثة لبورتسودان ولكن البعثة قادها المجلس المنتخب إلى الثغر الحبيب في مواجهة سوكرتا. وقيل ان اليسع طالب بتسليم مجلس التسيير مفاتيح النادي بالقوة الجبرية ورد المجلس المنتخب الشرعي بأنهم لم يسلموا مفاتيح النادي لأنهم جاءوا بالانتخابات وسيصعدون المشكلة إلى المحكمة الادارية وإلى الفيفا لأنهم جاءوا بالانتخاب.
٭ حقاً أقول ان المجلسين أغرقا المريخ والوزر يتحمله اليسع الذي اختار مجلس التسيير في ظل وجود المجلس المنتخب ولم يقدم استقالته وأما الاعلام الأحمر السالب هو الآخر اشعل الصراع والمجلس المنتخب فوجئ بحملة إعلامية منظمة منذ مجيئه والمفوضية هي الآخرى لم تحسم الطعون مبكراً حتى تدخل الوزير بتعيين مجلس تسيير واشتد الصراع ودفع المريخ ثمنا غاليا في وداع البطولة الافريقية من التمهيدي.
٭ وللحديث بقية…
والله من وراء القصد