الهلال يتوه في عاصمة الحديد والنار

٭ استهل هلال الابطال الدفاع عن لقبه في ضيافة فهود الشمال بعطبرة الحلوة بعد ان دفع البرازيلي تشكيلة معظمها لم يلعبوا أمام ليسكر الليبيري الذي ترقى الاقمار على حسابه في دوري 32 في مواجهة بطل توغولي في لوممبي في السابع من مارس المقبل والاياب في الثامن عشر في الجوهرة الزرقاء. وتاه الهلال في عاصمة الحديد وفقد نقطتين ثمينتين للدفاع عن لقبه ولم يقدم المردود المطلوب.
٭ دفع البرازيلي تشكيلة امس بدءاً بجينارو واتاورا وحسين الجريف في قلبي دفاع وبوي واطهر في الاطراف وفي الوسط الثلاثي المتألق جمل الشيل الشغيل والجوكر ابوعاقلة والماكوك الطاهر سادومبا وفي صناعة اللعب جيوفاني البرازيلي وفي المقدمة ولاء الدين موسي والطوربيد الضي هدف منه الجهاز الفني اتاحة الفرصة لعدد من العناصر لتجهيزهم للاستحقاقات الافريقية والمحلية واراح مكسيم وكاريكا وبشه وشيبول وشيبولا وسموأل واكثر من نصف الفريق سحبهم المدرب لاتاحة الفرصة لبقية الاقمار واعتقد انه قرار صائب من البرازيلي وطاقمه المتعاون خاصة ان البطولات الافريقية تحتاج تجهيز كل النجوم وهو فكر استراتيجي يحسب للبرازيلي فارياس.
٭ نأمل ان تتاح الفرصة للمبدع صهيب الثعلب والماكوك دراج والمدافع الرزين كولا والمتألق محمود أمبدة والشعلة والكتاحة شلس ويونس حتى يكتمل الهلال بدراً يتلألأ في السماء الافريقية.
٭ الهلال يملك دررا غوالي ولكن يحتاجون للفرص ومباريات عديدة حتي ينافسوا بعضهم بعضاً وحسناً فعل فارياس.
٭ على الهلال ان يستفيد من التجربة المريرة لرحلة منروفيا التي ارهقت عددا كبيرا من اللاعبين وفقد الهلال نتيجة الذهاب أمام ليسكر هناك بهدف وخاصة النجوم الدوليين الذين اصابهم الارهاق وقتذاك وكان الهلال قاب قوسين أو ادنى بالفوز واضاع رماته عددا كبيرا من الاهداف نتيجة لعدم التركيز والارهاق وعلى المجلس ان يختار خطوطا مريحة لسفر البعثة مبكراً حتى لا تتكرر مأساة افتراش اللاعبين في المطارات ويصيبهم الارهاق.
٭ المسؤولية تقع على عاتق الامين العام د. حسن علي عيسى وهو رجل منظم ويعرف واجباته تماماً ونذكره ان يتابع عمله مع الامانة العامة ومع المكتب التنفيذي والعلاقات العامة حتي لا يدخل الهلال في دوامة الحجوزات والتأخير وأحسب ان الامين العام قادر على وضع خارطة الطريق في الحل والترحال لهلال الملايين.
٭ الازرق يحتاج لمزيد من التوحد وعودة العمدة سعد نائب الرئيس لاخوته في المجلس واحسب ان د. اشرف الكاردينال قادر على أن يحتوي الخلافات والتباين في وجهات النظر وهذه ظاهرة صحية والهلال منذ نشأته قلعة للحرية والرأي والرأي الآخر في التقدم والازدهار.
٭ أمنياتنا لهلال الملايين بمواصلة التميز والتفوق والانتصارات في مشواره الافريقي والذهاب بعيداً في بطولة الكبار ومزيداً من الترتيب والإعداد الجيد حتي تكتمل تلك الجهود تنعكس علي فرقة السامبا الهلالية لتحقيق الانتصارات والظهور المشرف في بطولة الكبار مثلما فعل امام ليسكر في الجوهرة الزرقاء بثلاثية ما أحلاها بإمضاء بشه صاحب الثنائية وشيبوب كفل لمحبوب الملايين الترقي إلى دوري اثنين وثلاثين وكيف لا.. والهلال يملك اعظم استاد ألا هو الجوهرة الزرقاء واكبر قاعدة جماهيرية في القارة السمراء تساند الفريق بالتشجيع الداوي المثالي الذي يشبه عظمة الهلال.
٭ التحية لمجلس ادارة الهلال بقيادة اشرف الكاردينال الذي وفر كل معينات لابداع لفرقة السامبا الهلالية.. الجوهرة الزرقاء تسر الناظرين وقناة الهلال الفضائية مفخرة توثق وتنقل احداث الهلال وتبث وفندق الهلال الذي استطاع الهلال تمزيق فاتورة الفنادق كل ذلك يرجع لرئيس الهلال اشرف الكاردينال الذي دفع دفع من لا يخشي الفقر في خدمة الهلال الكيان وكرمه حادي الركب المشير البشير رئيس الجمهورية بوسام الرياضي في افتتاح الجوهرة الزرقاء.
٭ البشريات تترى في القلعة الزرقاء في انشاء اكاديمية في مطار الخرطوم الجديد بالصالحة.. هذا هو هلال الملايين يضع استراتيجية للمستقبل عبر الاكاديمية يستفيد منها الهلال والسودان.
والله من وراء القصد