لقاء مع المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة حول العنف الجنسي

استجابة لدعوة المفوض العام للعون الإنساني بالسودانللمشاركة في اجتماع المبعوثة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة حول العنف الجنسي في مناطق النزاعات انعقد لقاء بالقاعة الكبر بمفوضية العون الإنساني وبمشاركة واسعة من المنظمات الوطنية والجمعيات القاعدية وفي مقدمتهم المجلس السوداني للمنظمات الطوعية «اسكوفا».
افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم واستهل اللقاء ممثل المفوض العام موضحا بان هذا اللقاء تفاكري في إطار زيارة ممثل الامين العام للأمم المتحدة للعنف الجنسي في مناطق النزاعات والتي التقت بالعديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية ذات الصلة.
وتحدثت ممثلة الامين العام للأمم المتحدة موضحة اهداف ومهام الزيارة مؤكدة بانها لم تأت للسودان من اجل التحقيق او إصدار قرارات وإنما كانت الزيارة بمبادرة من حكومة السودان ورتبت لها زيارات الي بعض الولايات في دارفور لتستمع الي الجهات المعنية بهذا الشأن كمعسكرات النازحين ومنظمات المجتمع المدني والدوائر المختصة كمفوضية حقوق الانسان والقادة الدينيين ونقابة المحامين كأطراف مهمة جدا واضافت في معرض حديثها بان ثقافة الصمت والإنكار خاصة من النساء خوفا من الوصمة الاجتماعية لا تساعد في محاربة هذه الظاهرة وشاركت بمسؤولية اخلاقية وروح وطنية عالية بعض المنظمات في النقاش والتعقيب علي حديث المبعوثة .