تجاوز حصائل الصادرات نسبة 20%.المالية: الإجراءات الاقتصادية أسهمت في استعادة التوازن

> الخرطوم:الصحافة
أكد وزير الدولة بوزارة المالية د.عبدالرحمن ضرار ، نجاح الاجراءات الاقتصادية التي انتهجتها الدولة اخيرا مبينا ان هذه الاجراءات أسهمت في استعادة التوازن للإقتصاد القومي.
واوضح في اللقاء التفاكري مع القيادات السياسية وأعيان ورموز المجتمع بولاية شمال كردفان بمقر أمانة الحكومة بالأبيض أمس الأول، ان موارد البلاد من الذهب وتحويلات المغتربين كافية لتغطية الفجوة في الميزان التجاري مبينا ان الاجراءات الاخيرة المتعلقة بمحاصرة المضاربات في السلع والخدمات ومحاربة السوق الموازي للدولار ادت الي إستقرار الاقتصاد الوطني.
وقال ان سعر الصرف إستقر نسبيا بعد تنفيذ هذه الاجراءات.
وقال ضرار ان الموازنة العامة للدولة أوفت بكل التزاماتها دون الحاجة للاستدانة من الجهاز المصرفي، مشيدا بالاداء المالي لولاية شمال كردفان واشاد بحسن توظيف المال العام بالولاية.
ومن ناحية أخرى كشف ضرار لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) عن ارتفاع حصائل صادرات البلاد العام الماضي من (472) مليون دولار إلى (631) مليون دولار بنسبة تجاوزت الـ20%، مؤكدا أن انسياب عائدات الصادر أسهم في استقرار سعر الصرف للنقد الأجنبي.
وقال إن ارتفاع حجم حصائل الصادر جاء نتيجة للضوابط والإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال الفترة الماضية واستخدام (شعار الإنتاج من أجل الصادر وتحسين مستوى المعيشة) متوقعاً ارتفاع حجم حصائل الصادرات البلاد خاصة (صادرات الصمغ العربي والسمسم والحبوب الزيتية).
وأوضح ضرار أن الفترة الأخيرة شهدت نشاطاً ملحوظاً في محفظة الصمغ العربي وقطاعي التجارة والصناعة التحويلية.