بكري يؤكد دعم الدولة للاتحاد العالمي للتكافل والتأمين الإسلامي وتخصيص مقر له بالخرطوم

الخرطوم : الصحافة
أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء الفريق أول ركن بكري حسن صالح دعم الدولة للاتحاد العالمي للتكافل والتأمين الإسلامي وتخصيص موقع لمقر الاتحاد بالخرطوم يليق بريادة السودان الذي حظي بالسبق في مجال التكافل التأميني والترحيب بكل المبادرات والجهود الوطنية.
جاء ذلك لدي مخاطبته بفندق السلام روتانا الملتقي العالمي للتكافل بالخرطوم تحت شعار «التأمين التكافلي المستقبل والتحديات» وقال إن الملتقي يعد توجها صائبا ومزاوجة بين الأصل والعصر لمجابهة التحديات والمستحدثات التي تنبع من الضروريات وأهمها السياسات المالية والسياقات الفكرية وتباين الثقافات والتقاليد والتطور الإداري المستحدث، مشيرا إلي أهمية الالتزام بالقيم الروحية كمؤشر جيد للتطور والنماء.
وأضاف أن السودان يزخر بالكوادر المؤهلة القادرة علي تحقيق العمران المنشود الذي تعول عليه الدولة مشيرا الي انه نال استضافة أمانة الاتحاد لقدرته في مجال التأمين.
وتمني أن يخرج الملتقي بتوصيات وافية تدعم صناعة التكافل وتطور القطاع التأميني في مسيرة التأصيل الوطنية.
واكد الدكتور عبد الرحمن ضرار، وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، أهمية مد مظلة التكافل والتأمين الإسلامي وإصلاح الصرح الاقتصادي وتقنيته وتجميع الفتاوي من المؤسسات الإسلامية لتكملة مسيرة الاقتصاد الإسلامي .
واشاد بتجربة السودان في مجال التأمين التكافلي ، لافتا إلي أهمية التعاون بين أعضاء الاتحاد العالمي للتكافل لمجابهة العقبات التي تعترض النهوض بالمؤسسات لتصبح قادرة لتقديم أفضل الخدمات بالاستفادة من التقنيات الحديثة في كل شركات القطاع العام والخاص بجانب تبادل المعلومات والمساهمة في بناء القدرات في حقل التأمين الإسلامي ، مبيناً أن للاتحاد موقعاً متميزا في الشبكة العنكبوتية.
وأشار إلي إجازة قانون الرقابة علي التأمين وإصدار قانون جديد للرقابة العام الماضي 2017م، وقال سيتم تقديم الطبعة الأولي للفتاوي الشرعية مشيرا إلي دور العلماء الذين أسسوا نظام التأمين التكافلي، مثل الشيخ الضرير وحسن البيلي وغيرهم، حيث يعتبر السودان أول دولة طبقت التأمين عبر بنك فيصل الإسلامي .
وأشاد بالتكافل والتعاون بين الدول العربية والإسلامية والتعاون الدولي بالعمل الإسلامـي ، متمنيا أن تسهم مخرجات الملتقي في تطويرالخدمات والاقتصاد الإسلامي.
يذكر أن الملتقي ينظمه الاتحاد العالمي لشركات التكافل والتأمين الإسلامي بالتعاون مع اتحاد شركات التأمين وإعادة التأمين السودانية والاتحاد العام العربي للتأمين ويشارك فيه 300 عضو من الداخل والخارج ممثلين في 17 دولة.