المنتدى الدولي للاتصال الحكومي ينظم حواراً لبناء مهارات شابة للألفية الرقمية

الشارقة: الصحافة
ينظم المركز الدولي للاتصال الحكومي المنتدى الدولي في نسخته السابعة يومي 28 و29 مارس الجاري والتي تقام بمركز إكسبو الشارقة، جلسة حوارية كما يتناول اليوم الثاني حول كيفية «شباب المستقبل بناء مهارات شابة للألفية الرقمية »، لتمكين الشباب وبناء شخصياتهم القيادية .
وتناقش الجلسة الحوارية موضوع الشباب وما يجب عليهم اكتسابه من مهارات للنجاح في المستقبل، خاصة في زمن الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، حيث قد يجد الشباب نفسه في عالم جديد بدون مرجع لما يجب عليهم فعله للتأقلم مع هذه التغييرات
ويشارك في الجلسة الحوارية التي تقام في اليوم الثاني للمنتدى  كل من غافين آنديرسون، مدير المجلس الثقافي البريطاني، وسليم إدي، مدير السياسات العامة والعلاقات الحكومية في «غوغل» الشرق الأوسط، و قسورة الخطيب، الرئيس التنفيذي لشركة «يوتيرن»، ويدير الجلسة آدريان ويلز، المدير الإداري لشركة إينيكس الإعلامية
وقال سعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: «يشكل الشباب العمود الفقري لنجاح الحكومات في الحاضر والمستقبل، ويزداد حضورهم أهمية في ظل المتغيرات المتلاحقة لعصر الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، ونظراً لقدرتهم على التعامل مع هذه التطورات بشكل أسرع، فإنهم يمتلكون فرصاً أكبر في التأثير على مستقبل مجتمعاتهم وعلى القطاعات الحياتية المختلفة»
وأكد علاي أن المنتدى الدولي للاتصال الحكومي يتطلع من خلال تنظيم الجلسات الحوارية إلى إبراز الدور المطلوب من الحكومات في تبني تغييرات جذرية في هيكلة القيادات الحكومية والاتصال الحكومي لتتناسب مع الألفية الرقمية، إضافة إلى استثمار الاهتمام المتزايد من قبل الشباب بالتفاعل مع ما أفرزته هذه الألفية من وسائل اتصالية وأدوات تقنية بالشكل الأمثل لتلبية تطلعات المجتمع
وستبحث الجلسة في عدد من القضايا المحورية، من بينها مهارات المستقبل التي يجب على الشباب تعلمها، وتأثير هذه المهارات الجديدة على المجتمع، ودور القطاع الخاص، وخاصة شركات التقنية في دعم الحكومات لتأهيل الشباب إلى عالم جديد، إضافة إلى الدور المطلوب من الشباب لدعم الأجندات الوطنية، وتأثير الاتصال الحكومي في تحفيز وتشجيع الشباب على القيام بهذه الجهود وبات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، الذي ينظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حدثاً عالمياً جاذباً لصناع القرار والخبراء وأصحاب العلاقة والمهتمين بمجال الاتصال الحكومي من مختلف دول العالم، إلى جانب كونه منصة لطرح القضايا المهمة ومناقشة التطورات السريعة للخروج بتوصيات وقرارات تساعد الحكومات والعاملين في الاتصال الحكومي على تطوير أدائهم وعملهم بما يسهم بالارتقاء بالأداء الحكومي ورفع مستوى رضا الجمهور