الشهادة الثانوية في يومها الأول ..تطواف ولائي.بعد أن وضعت الحرب أوزارها ( الردوم وشطايا ، التضامن وقيسان) تقرع أجراس الامتحان

الخرطوم :تهاني عثمان
تقسم ليلهم ما بين الاستذكار وقليل النوم والسهر ، مساع جليلة بذلوها في مفتتح جلسات امتحاناتهم صباح امس بالتربية الاسلامية والمسيحية ، حيث ثبت اخيرا ان تكون مادة الدين هي أولى جلسات امتحانات الشهادة ، في يوم وصف بالهدوء ونال الممتحنون حالة من الرضا كانت كفيلة بأن تكسر لهم هاجس الامتحانات.
وهذا العام بعد سنوات تجاوزت ال(14) عاما تعود محليات ( الردوم وشطايا في جنوب دارفور ومحليتي التضامن وقيسان في النيل الازرق ) لتقرع فيها الاجراس.
وقالت وزيرة التربية و التعليم اسيا محمد عبدالله ان اكثر من( 500 ) الف طالب وطالبة يجلسون لامتحانات الشهادة الثانوية هذا العام منهم (4041 ) من الطلاب الاجانب من 19 دولة، وإن العام الدراسي شهد استقرارا مطالبة اولياء الامور بتهيئة الظروف التي تمكن الطلاب من احراز نتيجة طيبة ، وحيت السيدة الوزيرة جميع المعلمين بجميع أنحاء البلاد مشيرة الي ان الامتحانات تمثل حصاد سنين للطلاب والاسر ، مؤكدة ان الشهادة الثانوية ظلت تحافظ على سمعتها باستمرار .
الاجراس مجددا معلنة عن امتحانات الشهادة الثانوية .

الخرطوم الوزارة والولاية تتشاركان قرع الجرس :
من داخل مدرسة المؤتمرالثانوية بنين تشاركت وزيرة التربية والتعليم ووالي ولاية الخرطوم أمس تشاركا قرع الجرس ايذانا بانطلاقة امتحانات الشهادة الثانوية للعام 2017-2018م ، بحضور معتمد ام درمان ورئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين ، وقال والي الخرطوم ان العام الدراسي الحالي شهد استقرارا كاملا بولاية الخرطوم متوقعا إحراز الولاية نتائج عالية حتى تكون في المقدمة كما عودنا الطلاب .من جانبه قال وزير التربية بولاية الخرطوم دكتور فرح مصطفي ان الوزارة اعدت كافة الاستعدادات لبدء الامتحانات من اجل ان تكون ولاية الخرطوم رائدة علي الولايات الاخري ، متمنيا للطلاب التوفيق مشيدا باهتمام والي الخرطوم بالتعليم بشقيه الاساسي والثانوي .
شمال كردفان تأمين متكامل :
شهد وزير التربية والتعليم والي ولاية شمال كردفان بالإنابة إسماعيل مكي إسماعيل ضربة بداية إمتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام بمدرسة الأبيض الثانوية بنات بحضور معتمد محلية شيكان ولجنة أمن الولاية وعدد من القيادات.
وأوضح الوالي بالإنابة أن عدد الطلاب الجالسين بالولاية بلغ ( 20.583 ) طالبا وطالبة من جميع المساقات موزعين على ( 177) مركزاً ، مؤكدا إهتمام حكومة الولاية بامتحانات الشهادة الثانوية وتوفير كافة المعينات لكل المراكز .
وقال إن كافة الأجهزة الأمنية والشرطية جاهزة لتأمين الامتحانات في جميع المراكز وقال إن العام الدراسي شهد إستقرارا كبيراً وذلك بجهود حكومة الولاية والوزارة والمعلمين والمجالس التربوية وتمنى أن تحرز الولاية نتيجة مميزة هذا العام.
غرب كردفان لاتوجد مدرسة أو مركز مرحل لدواع أمنية :
قرع والي غرب كردفان الدكتور ابوالقاسم الأمين بركة أمس جرس انطلاقة الامتحان بمدرسة جارالنبي الثانوية بنين بمدينة الفولة إيذانا بإنطلاقة امتحانات الشهادة السودانية بكل محليات الولاية .وقام الوالي والوفد المرافق له بجولة تفقدية لكل مراكز الامتحان برئاسة الولاية برفقة لجنة الأمن وعدد من القيادات الرسمية والشعبية .
ولدى مخاطبته الطلاب الممتحنين قال الوالي إن العام الدراسي شهد استقرارا جيدا بكل محليات الولاية بفضل الجهود الكبيرة التي بذلتها حكومة الولاية وتنفيذ قرار جمع السلاح الذي أسهم بشكل كبير في تعزيز الأمن.
وأشاد بالجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم في سبيل استقرار العام الدراسي وتهيئة البيئة التعليمية .وطالب الممتحنين بضرورة الاجتهاد من أجل احراز نتائج مشرفة .
من جهته قال وزير التربية والتعليم بالولاية الدكتور حميدان علي حميدان إن التزام الحكومة بدفع تعويضات العاملين انعكس إيجابا علي استقرار العملية التعليمية بالولاية مؤكدا استقرار الأحوال الأمنية بكل المحليات موضحا أنه لاتوجد مدرسة او مركز مرحل لدواع أمنية بكل مناطق غرب كردفان .
كما أشاد بالمعلمين وأسر التلاميذ وشركاء التعليم الذين ساهموا في نجاح العام الدراسي في كل الولاية .وأشار الوزير الي التحول الكبير في مجال ارتفاع نسبة الممتحنين في المساق العلمي لهذا العام .
من جانبه قال مدير تعليم المرحلة الثانوية بالولاية المهدي الحاج البشير ان الترتيبات الإدارية والفنية تسير بصورة طيبة بكل المحليات مشيرا إلي ان عدد الطلاب الممتحنين لهذا العام بالولاية ( 17.980 ) موزعين علي( 179 ) مركزا بمحليات الولاية الأربع عشرة يراقبهم (2.332 ) معلما ومعلمة وأوضح أن عددا من مديري ادارات وزارة التربية سيقومون بجولات علي المحليات بهدف الاطمئنان علي سير الامتحانات .
إضافة 14 مركز امتحانات جديد بالفاشر :
قرع والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم بحضور رئيس المجلس التشريعي عيسى محمد عبد الله ووزيرة التربية والتعليم الأستاذة منيرة عبد الرحمن بدوي وأعضاء لجنة أمن الولاية ، قرع الجرس صباح امس بمدرسة الفاشر الجنوبية النموذجية بنات إيذاناً بانطلاق امتحانات الشهادة السودانية بالولاية للعام 2017 ـ2018م والتي جلس لها (39) ألفا و (471) طالبا وطالبة عبر (201) مركز بمختلف المحليات.
و تفقد الوالي والوفد المرافق له الامتحانات في يومها الأول بمدارس الفاشر الجنوبية النموذجية والثورة بنات ومركز مدرسة الشيخ علي السنوسي، واستمع إلى شرح مفصل من رؤساء المراكز حول الأوضاع العامة للممتحنين ، وأكد والي شمال دارفور أن امتحانات الشهادة السودانية تجيء هذا العام في ظل الكثير من المتغيرات التي حدثت بالولاية والمتمثلة في الاستقرار الأمني و تعافي دارفور من مرحلة الحرب.
وقال عبدالواحد يوسف في تصريح صحفي إن الامتحانات قد انطلقت بكل أنحاء الولاية في جو يسوده الهدوء والأمن والاستقرار دون وجود مشكلات تذكر، سائلاً المولى عز وجل التوفيق للطلاب وإحراز نتائج مشرفة.
وكشفت وزيرة التربية والتعليم بالولاية أن جملة الطلاب الذين جلسوا لامتحان الشهادة السودانية بلغ عددهم (39) ألفا و(471) طالبا وطالبة عبر (201) مركز ، وأشارت إلى أن جملة الجالسين من الطلاب قد بلغ عددهم (19 114) طالبا بينما بلغ عدد الطالبات (20.375) طالبة بينهم سبعة طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وكشفت عن وجود عشرة طلاب من النزلاء سيجلسون للامتحانات من داخل سجن شالا الاتحادي، وأضافت أن هناك ارتفاعا ملحوظاً في أعداد الطلاب الذين جلسوا لهذا العام مقارنةً بالعام الماضي حيث جلس (37.500) طالب وطالبة بزيادة (1.971) طالبا وطالبة.
ولفتت الوزيرة إلى أنه تمت إضافة (14) مركزاً جديداً خارج رئاسات المحليات ولأول مرة منذ اندلاع الحرب وشملت مراكز مناطق أبوحميرة ، وأم قفلة ، وأم سدرة بمحلية أم كدادة بجانب مركز منطقة أم سيالة بمحلية الواحة علاوةً على مركز ساني كرو بمحلية كليمندو بالإضافة إلى مركزي شنقل طوباي وأبوزريقة بمحلية دار السلام بجانب مراكز محليات الطينة، كرنوى وامبرو، معلنة عن جلوس طلاب معسكرات اللجوء بمحلية الطينة وكرنوى بشمال دارفور. وأبانت أن جميع الطلاب جلسوا للامتحانات بمحلياتهم ماعدا طلاب مناطق ريفي الفاشر نظراً لقرب مناطقهم من الفاشر ولقلة عددهم.
بعد (14) عامًا الردوم وشطايا مركزين للامتحانات بجنوب دارفور:
بعد ( 14) عاما عادت محلية الردوم بولاية جنوب دارفور لتكون مركزا للامتحانات ما جعل الاحتفاء بها اكبر حيث شارك تلك الاحتفائية التي قرع فيها جرس الانطلاقة والي الولاية المهندس آدم الفكي محمد الطيب قيادات المجتمع المحلي ولجنة أمن الولاية .حيث تضم محلية الردوم معسكرا للاجئين من دولة جنوب السودان يضم اكثر من (23) ألف لاجئ .
وقال وزير التربية والتعليم بولاية جنوب دارفور الأستاذ حسن خميس جرو إن عدد الجالسين لامتحانات الشهادة بالولاية (43،160) ألف طالب وطالبة يجلسون في محلياتهم ماعدا محليتي دمسو وشرق الجبل وأشار إلى جلوس طلاب وطالبات محليتي الردوم وشطاية لأول مرة برئاسات محلياتهم بعد (14) سنة نتيجة لاستقرار الأوضاع الأمنية والعملية التعليمية في الولاية والذي أسهم بدوره بشكل كبير في إكمال المقررات الدراسية وتوقع إحراز نتائج طيبة في هذا العام بسبب استقرار العام الدراسي والعودة الطوعية للنازحين إلى مناطقهم الأصلية.
كسلا زيادة (605) طالب وفتح (5) مراكز جديدة :
قرع والي كسلا الأستاذ آدم جماع آدم أمس جرس انطلاقة امتحانات الشهادة السودانية بمدرسة عبد العزيز علي الثانوية بنات وذلك بحضور وزير التربية والتعليم الأستاذ إدريس عبد الرحمن الحاج ولجنة أمن الولاية وعدد من قيادات العملية التعليمية حيث يجلس للامتحانات من داخل الولاية ( 13.962) طالبا وطالبة موزعين على ( 123 ) مركزا على مستوى الولاية بزيادة ( 605 ) طالب وطالبة و5 مراكز عن امتحانات العام السابق.
وحيا الوالي كافة المعلمين والمعلمات وإدارات المدارس ووزارة التربية والتعليم على الجهود الكبيرة التي بذلوها وأدت إلى استقرار العام الدراسي، مشيرا إلى أن الامتحانات تمثل حصاد عام دراسي عملت الولاية فيه على استقرار العام الدراسي من خلال توفير مدخلات التعليم المختلفة، مضيفا أن هنالك زيادة في أعداد الطلاب الجالسين للامتحانات في المساق العلمي، الأمر الذي يؤكد اهتمام حكومة الولاية وتشجيعها للطلاب لهذا المساق .ودعا الوالي الطلاب الممتحنين لإحراز نتائج مميزة تتوافق مع الجهد الذي بذل ونجاح الولاية في استضافة الدورة المدرسية .
من جانبه، استعرض وزير التربية والتعليم الترتيبات الفنية والإدارية في إطار إعداد الطلاب والمراكز وتهيئتها للامتحانات بالإضافة لبرنامج الإسناد الأكاديمي وحصص التركيز المنفذة مبينا أن الولاية حرصت على تميزها في هذه الامتحانات وإحراز مراكز متقدمة نتيجة لما قامت به الوزارة بدعم من حكومة الولاية في إطار الاهتمام بالتعليم .
وأكد مدير شرطة الولاية الدكتور يحيي الهادي سليمان مقرر لجنة الأمن جاهزية الشرطة لتأمين الامتحانات في كافة المحاور مستعرضا مرتكزات الخطة الأمنية التي تم وضعها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى حتى تخرج الامتحانات بالشكل المطلوب.
وكان والي الولاية والوفد المرافق له قد تفقدا عددا من مراكز الامتحانات إلى جانب مدرسة عبد العزيز بنات شملت مدرستي السواقي الشمالية بنات وغرب القاش الثانوية بنين.
والي الشمالية يؤكد على استمرارية دعم التعليم:
قام والي الشمالية المهندس علي العوض محمد موسى بحضور وزير التربية والتعليم بالولاية الشمالية الشيخ احمد بابكر وعدد من القيادات ، بقرع جرس انطلاق امتحانات الشهادة السودانية لهذا العام من مدرسة الزهراء الثانوية بنات بدنقلا ،حيث يجلس لاداء الامتحانات بالولاية الشمالية أكثر من أحد عشر ألف طالب وطالبة تم توزيعهم علي (101) مركز .
وجدد والي الشمالية بهذه المناسبة استمرار جهود حكومته في دعم قطاع التعليم حتي تحافظ الولاية الشمالية علي موقعها المتميز في مجال التعليم، مشيدا بجهود كل المؤسسات والجهات والمجالس التربوية وادارات المدارس والعاملين بوزارة التربية والتعليم الذين ظلوا يدعمون ويقفون مع العملية التعليمية ، وأوضح العميد أحمد ابوزيد معتمد محلية دنقلا أن المحلية عملت علي تهيئة الاجواء لكل الطلاب الجالسين لاداء امتحانات الشهادة السودانية مضيفا انهم وقفوا ميدانيا علي الاوضاع بجميع مراكز الامتحانات على مستوى المحلية والبالغ عددها (16) مركزا.
محلية قلي بالنيل الأبيض هدوء الأوضاع واهتمام بالبيئة التعليمية:
قرع معتمد محلية قلي محمد أحمد معلا بمدرسة قلي الثانوية بنين أمس الجرس إيذانا ببداية إمتحانات الشهادة الثانوية، وقام بجولة تفقدية لعدد من مراكز الامتحانات شملت قلي ، الفشاشوية والطويلة، رافقه خلالها أعضاء لجنة الأمن بالمحلية ومدير تعليم الثانوي بالمحلية.
وأشاد معتمد محلية قلي بالإعداد الجيد لمراكز الامتحانات وتهيئتها بالصورة المثلى، مبينا أن الأوضاع هادئة تماماً في اليوم الأول للامتحانات.
وأكد إهتمام المحلية بإكمال البنيات التحتية للتعليم وتكامل الجهد الرسمي والشعبي في ذلك، وناشد الطلاب بالاجتهاد لإحراز نتائج متقدمة، وقال إن عدد الطلاب الجالسين لهذا العام بلغ 1416 طالبا وطالبة، منهم 771 طالبا و 645 طالبة.
معتمد الفاو بالقضارف يطوف على مراكز الامتحانات:
قرع معتمد الفاو محمد الطيب البشير أمس جرس انطلاقة امتحانات الشهادة السودانية بمدرسة أبناء العاملين الثانوية بنين برفقة لجنة أمن المحلية ، إلى ذلك قامت اللجنة بالطواف على المراكز النموذجية بنات والزراعية والمعهد الحرفي والفاو الثانوية بنات والفاو الثانوية بنين حيث إطمأن الوفد على بداية الامتحانات ، الجدير بالذكر أن عدد الجالسين لهذا العام ( 2.510 ) طالب وطالبة موزعين على مستوى ( 13 ) مركزا بالمحلية .
وأوضح ممثل المرحلة الثانوية بالمحلية سليمان عثمان مازن أن هذا العام شهد إستقرارا مما يبشر بتفوق مدارس المحلية مثمنا جهود المعلمين في هذا الصدد فيما دعا معتمد الفاو الطلاب إلى التركيز من أجل إحراز درجات تشرف المحلية معربا عن تقديره لجهود المعلمين ودورهم في تفوق مدارس المحلية.
التضامن وقيسان إضافة جديدة لمراكز الامتحانات بالنيل الأزرق:
قرع وزير الزراعة والثروة الحيوانية ممثل حكومة ولاية النيل الأزرق كمال الدين خلف الله الجرس بمركز بنت وهب الثانوية إيذانا بانطلاقة إمتحانات الشهادة السودانية للعام 2018 م يرافقه مدير جامعة النيل الأزرق البروفيسور فيصل القاسم ومدير تعليم البنات بالولاية محاسن عبد الحفيظ
وأشاد كمال الدين خلف الله بمستوى الاستقرار الذي تشهده الولاية بفضل التوسع في الرقعة الأمنية موضحا أن هذا العام شهد زيادة في عدد المراكز بمحليات التضامن وقيسان مبينا أن الوالي قد قرع الجرس بمدينة بوط حاضرة محلية التضامن .
وقال الوزير إنه وقف على إكتمال جاهزية المركز ما يشير إلى حجم الجهد المبذول من قبل حكومة الولاية ووزارة التربية والتعليم وإداراتها كافة لاستقرار وتأمين الامتحانات بصورة جيدة متمنيا نتائج مشرفة للممتحنين.
وأشارت الأستاذة محاسن عبد الحفيظ مديرة تعليم البنات بالولاية إلى اكتمال الاستعدادات بالوزارة من حيث تهيئة المراكز وإعداد الطلاب عن طريق المخيمات مؤكدة اكتمال جاهزية الطلاب والمراكز.
وأكدت مديرة المركز سمية عبدالله يوسف جاهزية المركز من جميع النواحي وقالت إن عدد الجالسين بالمركز (266) طالبة منهن (125) نظامية و(141) اتحاد. وأضافت أن هذا العام شهد إسنادا أكاديميا عاليا عن طريق عمل مخيمات مبكرة ومكثفة مما سينعكس إيجاباً على النتيجة.
الدامر المعتمد يقرع جرس مدرسة المجذوب :
في ولاية نهر النيل قرع معتمد محلية الدامر اللواء الطيب المصباح امس الجرس بمدرسة المجذوب الثانوية بنين ايذانا بانطلاق امتحانات الشهادة السودانية بمدارس المحلية وذلك بحضور عدد من قيادات التعليم علي مستوي الولاية والمحلية وقيادات الاجهزة الامنية والشرطية بالمحلية.
وأشاد المعتمد بجهود ادارات التعليم في الإعداد الجيد لتهيئة بيئة مراكز الامتحانات مؤكدا دعمه ورعايته لكافة برامج التعليم بالمحلية متمنيا ان تحرز المحلية مراكز متقدمة ومشرفة في امتحانات الشهادة السودانية .
فيما أوضح الاستاذ يوسف حسن محجوب مدير المرحلة الثانوية بمحلية الدامر بأن عدد الجالسين لهذا العام لامتحانات الشهادة السودانية بالمحلية بلغ ( 3380 ) طالبا وطالبه موزعين علي( 35)مركزا بالمحلية.