قتال عنيف بين جيش دولة الجنوب والمعارضة بالناصر

> جوبا:وكالات
تبادلت حكومة دولة الجنوب والمعارضة المسلحة الاتهامات بتجدد القتال بينهما حول مدينة الناصر بولاية لاتجور .
وقال الناطق باسم المعارضة المسلحة وليم قاتجياس ، إن قوات الحكومة في مدينة الناصر قامت مساء الأربعاء الماضي بقصف جوي بأسلحة ثقيلة للقرى المجاورة لها.وزعم قاتجياس أن قوات الجيش الشعبي الحكومي تريد الاستيلاء على مناطق تقع تحت سيطرة قوات المعارضة حول مدينة الناصر. وزاد (الجيش الحكومي يريد الاستيلاء على مناطقنا).وقال جيش جنوب السودان إن مقاتلي المعارضة المسلحة بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار هاجموا بلدة ناصر في انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع.وقال المتحدث باسم الجيش الحكومي العميد لول كوانج إن بلدة الناصر تعرضت لهجوم ظهر الأربعاء الماضي من ثلاثة اتجاهات منفصلة، لكن المهاجمين تم صدهم بعد أن استخدمت القوات الحكومية في المناطق المدفعية الثقيلة لإحباط محاولاتهم للسيطرة على البلدة، إلا أن كوانج لم يكشف النقاب عن تفاصيل الهجوم.
وفي السياق ذاته، أكد وزير الاعلام بولاية لاتجر بيتر هوث الهجوم، وقال إن البلدة تعرضت لهجوم من اتجاه نور دينج وكيتبيك ودووردنج لكن تم صد المهاجمين بدون وقوع إصابات من جانبهم.وزاد (هاجمنا المتمردون التابعون لرياك مشار في الناصر بعد ظهر الخميس أمس الأول، وقع القتال حوالي الساعة 2:30 مساء. وجاء الهجوم من ثلاثة اتجاهات مختلفة على البلدة ولكن تم صدهم جميعا وما زالت قواتنا تلاحقهم باستخدام المدفعية الثقيلة).ودعا الوالي مسؤولي الإيقاد والجهات الضامنة للسلام إلى كبح جماح مقاتلي المعارضة المسلحة من انتهاك وقف إطلاق النار بشكل متكرر قبل مفاوضات السلام المقبلة.