منتخبنا الوطني يستحق الاحتفاء

٭ احتفاء رئاسة الجمهورية بالمنتخب الوطني امس الاول في قاعة الصداقة في حضرة نائب رئيس الجمهورية حسبو ومساعد رئيس الجمهورية اللواء عبد الرحمن الصادق بحضور قادة اتحاد الكرة السوداني بقيادة البروف كمال شداد والجهاز الفني واللاعبين، بعد ان حقق منتخبنا الوطني نتائج مشرفة في بطولة الشان لنيله البرونزية رغم ضيق الوقت جعل رئاسة الجمهورية تحتفي بهم، وهذا يؤكد ان الاهتمام بمنتخبنا الوطني من أعلى رئاسة الدولة يعطي دفعاً معنوياً لابطالنا لرفع اسم السودان وتحقيق انتصارات مدوية في البطولات المقبلة إن شاء الله.
٭ ما حققه منتخبنا الوطني من انتصارات لم يأت من فراغ لقد كانت هناك عزيمة واصرار وتخطيط سليم من قادة اتحاد الكرة في السودان بقيادة البروف كمال شداد ورفاقه الذين رفعوا شعار الاصلاح وتصحيح المسار والانضباط لاعادة الهيبة للكرة السودانية وكانت البداية تتويج منتخبنا الوطني بالبرونزية والقادم أحلى.
٭ اهتمام بمنتخبنا الوطني من كل الفعاليات انعكس على اداء اللاعبين رغم انهم خرجوا من موسم طويل في تلك المنافسة بعد الخرمجة من قادة اتحاد الفشل العام السابق جاء رجال الاصلاح والنهضة وبدأت كرة السودانية تعود إلى ألقها في المنافسات الخارجية.
٭ نعم المنتخب الوطني وكل منتخباتنا الوطنية هي العناوين الحقيقية للسودان وانتصارات المنتخبات الوطنية يحتاج إلى جهد أكبر واهتمام أكبر واحتفاء امس الاول هو البداية والقادم أحلى.
٭ شكراً لكل من ساهم في الدعم من الشركات ورجال المال والأعمال ونريد مزيدا من الدعم لمنتخباتنا حتي يرتفع علم السودان عالياً بانتصارات مدوية بإذن الله.
٭ شكراً جزيلاً للبروف كمال شداد راعي المنتخبات الوطنية وحسن برقو رئيس لجنة المنتخبات القومية وكل المتعاونين والعاملين والجهاز الفني واللاعبين الذين رفعوا رأسنا عالياً في بطولة الشان الذي اقيمت مؤخراً في المغرب الشقيق.
آخر الأصوات
٭ الهلال تنتظره العودة القوية للانتصارات بدءاً بوادي نيالا غداً وحسناً فعل امين مال الهلال اللواء عصام الدين كرار رئيس القطاع الرياضي المكلف باهتمامه المتعاظم بالكتيبة الزرقاء وحلحلة المشاكل والجلوس مع اللاعبين والجهاز الفني.
٭ نريدها انتفاضة قوية لمحبوب الملايين وضربة البداية إن شاء الله تكون امام الوادي.
٭ جمهور الهلال عودنا دائماً ان تكون في المقدمة والمؤازرة للاقمار.. بالامس شاهدناها كيف آزروا اللاعبين بالموسيقى والتصفيق ورفع الروح المعنوية لرفاق كاريكا وبشه وبقية الكوكبة.
٭ الذين يطالبون برحيل الكاردينال غير موفقين لأن هذا الرجل قدم للهلال الكثير والعترة تصلح المشية والهلال ترنح في الأيام الماضية ولكن العترة تصلح المشية.
٭ من حق اعلام الهلال ان ينتقد اداء الفريق عندما يترنح الفريق ولكن غير المقبول ان يتراشق الزملاء الاعلاميون بعضهم بعضاً.
٭ الهلال منذ نشأته قلعة للرأي والرأي الآخر لانه قلعة الديمقراطية والحرية ولكن بعيداً من جرح القول والاساءات التي تسيء سمعة هذا النادي.
٭ نريد هلالاً يتلألأ في سماء افريقيا والهلال مكانه بطولة الكبار وليس الكونفدرالية ولكن هذا لا يعني أن يتهاون الهلال في بطولة الترضية والفريق يحتاج لمهاجم محترف من عيار الثقيل وقلب دفاع ولا اعتقد ان يقف هذا عقبة امام رئيس نادي الهلال اشرف الكاردينال الذي بنى الجوهرة الزرقاء هدية لعشاق الازرق.. ماذا قدمت جماعة تخسرون غير الوعود السرابية..؟!
والله من وراء القصد