سوق الخرطوم للأوراق المالية يؤكد التزامه بتمويل صندوق الإسكان بـ(28) مليار جنيه

الخرطوم : رجاء كامل
اعلن سوق الخرطوم للاوراق المالية التزامه التام بتمويل كافة المشاريع المطروحة من الصندوق القومي للاسكان والتعمير بتكلفة تقدر باكثر من «28» مليار جنيه .
وكشف مدير سوق الخرطوم للاوراق المالية دكتور ازهري الطيب الفكي عن اكتمال اخر مراحل التداول الالكتروني « التداول عن بعد» خلال مارس المنصرم ، لافتا لتمويل عدد من المشروعات عبر صكوك نماء ، حيث تم تمويل محالج بمبلغ «200» مليون جنيه ، بجانب تخيصص مبلغ «400 ـ 500» مليون جنيه للقطاع الزراعي ، علاوة عن قيام صندوق بالتعاون مع وزارة الصناعة بميلغ «500» مليون جنيه لتمويل المصانع المتوقفة وذات الانتاجية الضعيفة ، وتابع « ان الشراكة مع صندوق الاسكان تعلن ضربة البداية لتمويل مشروعات الاسكان بكل انواعها»
واكد ازهري التزام السوق والاليات التابعة له بجاهزية التمويل ، مؤكدا توفر السيولة ،وقطع بان التمويل في السوق غير تضخمي بمعني انها تذهب لمشاريع حقيقية بعكس البنوك التي تخلق النقود وتضخها في السوق ، مجددا علي انهم يعملون علي مشروعات حقيقية .
وتعهد ازهري للصندوق بتمويلهم عبر تصكيك الاصول لجهة انه من اسهل صيغ التمويل السريعة بالسوق خاصة في المشروعات الصغيرة ، مؤكدا علي انها احدي الصيغ السهلة والهامة ، وقال «لاامانع في استحداث صيغ جديدة لتمويل المغتربين باعطائهم الاولوية في تمليك العقار كما حدث في صكوك بنك البركة بتمليك اسهم بالبنك» ، وتباهي ازهري بعدم وجود تعثر بالسوق ،وقال نحن نتعامل مع المشروع كمشروع «
وكشف ازهري عن جاهزية البورصة العقارية وقال بانهم يبحثون عن جهة لتبنيها وان دخول الصندوق في السوق يمكنه تبنيها ، كاشفا ازهري عن اجتماع مع النائب الاول اطلعوه فيه علي المشاكل التي تواجه التمويل العقاري ، مبينا ان الرئاسة تنظر الي القطاع العقاري بانه يمكن ان يكون بابا لغسيل الاموال ،منوها ان المشاكل تحل بواسطة البورصة العقارية لجهة انها توفر عدالة الاسعار ، كاشفا عن البدء في الاكتتاب للصناديق الوقفية بولاية الخرطوم .
من جانبه كشف الامين العام للصندوق دكتور غلام الدين عثمان في سمنار آفاق التمويل العقاري بسوق الخرطوم للاوراق المالية عن لقائه بعدد»11» الف مهندس مغترب في شكل تنظيم لمناقشة التمويل العقاري للمغتربين وعمل مشروع لاسكانهم ، مؤكدا علي تركيز الصندوق علي اسكان المغتربين ، مشيرا ان سداد الاقساط سيكون بالعملات الحرة ، لافتا الي ان رئاسة الجمهورية تولي مشروعات الصندوق اهتماما كبيرا لجهة انه من المشروعات السياسية وتأتي في اطار المرحلة الانتخابية لرئيس الجمهورية للعام 2020م، لافتا لوجود متابعة لصيقة لمشروعات الصندوق من خلال تشكيل لجنة عليا برئاسة النائب الاول لرئيس الجمهورية ، مشيرا الي ان المأوي من اهم اهداف برنامج الامم المتحدة في اطار الالفية الثالثة .
وقال ان السودان رغم التحديات والظروف القاسية استطاع تنفيذ مشروعات واقعية نافذة ، وتوقع غلام بعد رفع الحصار الاقتصادي عن السودان ان تكتمل الصورة ، كاشفا عن مذكرات وتفاهمات مع جهات ومؤسسات تمويل خارجية.
واعلن عن الشروع الفوري في تنفيذ المشروعات بعد رفع التوصيات للنائب الاول لرئيس الجمهورية ، وقال غلام بان البنك العقاري كان مملوكا للقطاع الخاص بيد ان انسحاب المستثمر الاجنبي الذي يستحوذ علي نسبة 70% من الاسهم بهدوء من السودان ماجعل البنك العقاري مملوكا للحكومة ، ووصف البنك بالذراع الايمن للصندوق ، لافتا لعدم وجود اهتمام للترويج عن المشروعات الموجودة لسوق الخرطوم للاوارق المالية والصندوق معا ، كاشفا عن عمل ضخم تم خلال الفترة القليلة الماضية حيث تم تنفيذ «9» الاف وحدة سكنية بالقرب من الدباسين.
من جهته اعلن المدير التنفيذي للصندوق عبد الرحمن الطيب ايوبية ان الصندوق يمثل ثلاثة اضعاف التمويل المصرفي ، لافتا الي ان ارباح اسهم البنوك ضعيفة ، كاشفا عن جاهزية مشروع للصندوق تم طرحه للسوق لتمويله عبر الصكوك ، فيما اقر بوجود مشاكل قانونية واجراءات بيروقراطية في إنشاء صناديق استثمارية عقارية مع دول خارجية.
وقال لابد ان يعالج قانون الاستثمار مثل تلك المشاكل،ودعا الدولة بطرح اسكان المغتربين بانشاء وحدات سكنية لهم بكل انحاء السودان ، وكشف عن اجازة لائحة للاسكان التعاوني ، داعيا الي تكوين جمعيات اسكان تعاونية ، متعهدا بتقديم المساعدات اللازمة للتعاونيين.
وقال مساعد المدير العام للادراج والتداول مجدي محمد الحسن بان السوق مفتوح ومجاني للكل وليس للرأسمالية فقط وهو لمحدودي الدخل ،واردف « ويمكن ان يستثمر فيه من لديه جنيه واحد « -علي حد قوله- ، مؤكدا جاهزية السوق لتمويل اي شكل من اشكال السكن « شعبي ، استثماري ، اقتصادي، ادخاري» ، وقال مجدي بان نسبة المساهمة في شركات المساهمة العامة تقدر بنحو 15%كحد ادني ونسبة 85% كحد اعلي