البحر الأحمر تستقبل مهرجان السياحة في نسخته الثانية بعدد من البشريات.طارق حمزة: البلاد تمتلك 13 كيبل على الساحل

الخرطوم :فاطمة رابح

ناشد والي ولاية البحر الأحمر علي أحمد حامد وزارتي المالية والداخلية الغاء تسجيل الأجانب السياح باعتباره يعطل الحركة السياحية وبالتالي الاتساق مع النظام العالمي ورأى ان الاجراء لا داعي له من الناحية الفنية غير أنه توقع ان تعالج المسألة في العام المقبل وأكد الوالي اكتمال الترتيبات كافة لانطلاقة مهرجان السياحة «وجهتي وإجازتي» في نسخته الثانية الجمعة المقبلة 13 ابريل وحتى 13 مايو وذلك عبر شراكة استراتيجية مع الشركة السودانية للاتصالات «سوداتل.»
وأشار الوالي في مؤتمر صحفي أمس بالخرطوم ببرج سوداتل بالخرطوم الى أن المهرجان يعتبر حدثاً مهماً برعاية سوداتل بغرض تطوير صناعة السياحة في البلاد، وبعث برسالة للمواطنين في عموم أنحاء البلاد أن يوقفوا السفر للترفيه بالخارج والذي يستنزف العملة الصعبة وأن يقضوا الاجازة بالبحر الأحمر تلك الولاية الجميلة وأضاف أنه تم تهيئتها بشكل كامل لاستقبال الضيوف وترافقها الخدمات الصحية والنقل والفندقة واقامة أكبر سوق للتسوق في التراث الشعبي فضلا عن اعادة تجديد الانترلوك الى جانب تخفيض في الخدمات بما في ذلك النقل برا وجوا. وقال ان المهرجان سيشهد تدشين الخدمة المجانية للانترنت على كورنيش مدينة بورتسودان والمقدمة من سوداتل كما تستقبل ولايته معدات النظافة والبالغ قيمته نحو الأربعة مليون والنصف ريال سعودي لتضاف الى أسطول النظافة في المدينة في الساحل
وتحدث الوالي بشكل موسع عن اهمية المهرجان السياحي لجذب السياح في فترة الاجازة الصيفية واشار الي وجود تسهيلات كبيرة للسياح الاجانب في الحركة والاقامة وتعهد بتذليل الصعاب كافة التي تواجه سياح وجهتي واجازتي في الداخل والخارج ولفت الي تجهيز الخدمات الصحية والبيئة لاستقبال الزائرين لولايته وكشف عن منتجع سياحي سيتم انشاؤه من قبل المستثمرين الاتراك في محمية سنقنيب وأعلن عن جلب مواعين سياحية من مراكب ويخوت لترحيل السياح للمواقع السياحية بولايته وطالب وكالات السفر والسياحة بضرورة تقديم مشروعات للترويج للسياحة بالبحر الاحمر واكد العمل في مشروع محطة كهرباء بورتسودان الجديدة وتعهد بتوفير المرشدين السياحيين وتدريبهم من أجل تقديم الخدمات للزائرين من السياح.
وأشار المدير التنفيذي لشركة الاتصالات السودانية «سوداتل» طارق حمزة الى أن البلاد تمتلك عدد 13 كيبل على ساحل البحر الأحمر يمكن أن تستثمر وتدر العملة الصعبة بالمليارات وذلك عقب رفع الحظر الاقتصادي على البلاد
وتطرق حمزة الى الشراكة الاستراتيجية مع ولاية البحر الاحمر لتنفيذ عدد من المشروعات تتبعها فعاليات بما فيها مجال الاتصالات تأكيدا لدورها الوطني لخدمة البلاد والعباد كما دعا المستثمرين ورجال الأعمال لانتهاز الفرص الاستثمارية في الولاية للنهوض بقطاع السياحة كونهم يمثلون أعمدة الدخل القومي في البلاد واعلن عن توفير «واي فاي « مجاني في كورنيش البحر الاحمر الى جانب تقديم كافة التقنيات لأن تكون أولى المدن الذكية
ومن جانبه أعلن وزير البيئة والسياحة بالبحر الأحمر عن مساع لتذليل العقبات التي تواجه السياح في المواقع السياحية واقر بوجود مشكلة الكوادر السياحية لكنه قال انه مقدور عليها واعتبر مهرجان وجهتي واجازتي سانحة كبري للولاية لتطوير المواعين السياحية واشار الي تطوير المناطق السياحية في أركويت وسنقنيب وسواكن وتوفير ترحيل من بورتسودان لتلك المناطق الثلاث وأكد وجود خطة لتنفيذ مشروع منتجع سياحي واعلن عن توفير 4 مراكب سياحية مزودة بزجاج في مناطق «دنقناب ومحمد قول» وقطع أن الولاية رتبت لاخراج النسخة بشكل أفضل وانها جاهزة لاستقبال الزوار وتقديم برنامج سياحي مميز لهذه المناسبة وتوفير فرص للتسوق لتلبية احتياجات الزوار.