اللجنة العليا لمكافحة جريمة الإتجار بالبشر تجتمع

> الخرطوم:الصحافة
بحثت اللجنة القومية العليا لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، في أول اجتماع لها أمس في القصر الجمهوري برئاسة نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن، إستراتيجية لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر.
وقال النائب العام مولانا عمر أحمد محمد في تصريحات ، إن الاجتماع ناقش كيفية وضع إستراتيجية لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، لافتا إلى أن السودان صادق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والبروتكول الملحق بها وأنه بموجب التوقيع والتصديق على هذه الاتفاقية والبرتكولات تصبح مكونا من القانون الداخلي.
ونوه النائب العام إلى حرص السودان على مكافحة هذه الجريمة بإعداد التنسيق الدائم بين الجهات المختصة ووضع الإستراتيجية من خلال مراجعة قوانين محاربة الاتجار بالبشر بتوحيدها باعتبار أن هناك قوانين ولائية وأنه بصدور القانون القومي سيسود على القوانين الولائية.وأشار مولانا عمر إلى أن اللجنة ناقشت كيفية التفرقة بين جريمة الاتجار بالبشر وجرائم تهريب المهاجرين واللجوء، لافتا إلى الاختلاف الواضح في هذه الجرائم.
وأعلن النائب العام أن اللجنة ستعمل خلال الأيام القادمة علي وضع إستراتيجية ومعالجة القصور الموجود في القوانين حتى تتماشى مع المعايير الدولية ،وكيفية التعاون الدولي والاستفادة من المجهودات الدولية للحد من هذه الظاهرة باعتبارها ظاهرة عابرة للوطن وتوجد بها أكثر من جهة وان هناك دولة المنشأ والمصدر والسودان دولة عبور.