اللجنة الخارجية بالبرلمان: تطور في العلاقة بين الجهازين التشريعي والتنفيذي

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
كشف رئيس لجنة الشئون الخارجية والتعاون الدولي بالمجلس الوطني د. محمد مصطفي الضو عن تطور ملحوظ في العلاقة ما بين الجهازين التشريعي «البرلمان» والتنفيذي «الحكومة» ، مؤكدا أنها ليست تنافسية ، بل تكامل للمسئوليات وأداء للواجب من أجل تحقيق المصلحة الوطنية العليا.
وأثنى الضو في تصريح بالبرلمان أمس على وزير التعاون الدولي د. كمال حسن علي عقب اجتماع بينهما، سلم خلاله الوزير اللجنة الخارجية جميع ملفات الوزارة وآخر ما وقفت عنده من جهود في شتى المجالات ، وذلك قبل مغادرة الوزير رئاسة الوزارة إلى منصبه الجديد، أمينا عاما مساعدا لجامعة الدول العربية.واعتبر رئيس اللجنة الخارجية الأمر بأنه بادرة جديدة غير معهودة. ودعا الضو الوزراء لإتباع النهج الذي ابتدعه كمال عند انتهاء فتراتهم الوزارية مثلما يفعلون مع مجلس الوزراء ، بوصف البرلمان رقيبا ومشرعا للبلاد. وقال ان لجنته تتابع بصورة لصيقة مسيرة الانضمام لمنظمة التجارة الدولية، وملفي اللجان الوزارية المشتركة، والاتفاقات التي تم توقيعها والمصادقة عليها وغيرها. وأكد رئيس اللجنة الخارجية بالبرلمان أن وزارة التعاون الدولي استراتيجية ومهمة في تحقيق المصالح العليا للبلاد، فضلا عن حماية أمنها القومي والتفاعل الإيجابي مع المجتمع الدولي، بجانب مواكبة التطورات الاقتصادية والعلاقات بين الدول والتجمعات. وأبدى الضو تفاؤله بنجاح كمال في منصبه الجديد مساعداً للأمين العام للجامعة العربية.