مسابقة (يوسي ماس) القومية..(التحدي) لازال مستمرًا

بتشريف مساعد رئيس الجمهورية اللواء الركن عبد الرحمن الصادق المهدي ووزير الدولة بوزارة التربية والتعليم عبد الحفيظ الصادق ورئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين عمار علاء الدين وممثل شركة زين للهاتف السيار (الراعي الرسمي)، تم امس الاول اطلاق المسابقة القومية رقم 11 لليوسي ماس والتي احتضنتها ارض المعارض ببري، تلك النسخة الجديدة من المسابقة والتي جاءت مختلفة ومدهشة للحد البعيد، حيث حرص القائمون على امرها على ترتيبها واخراجها بالشكل المطلوب الذي يضيف الى تلك المؤسسة التعليمية الكبيرة
مساعد رئيس الجمهورية اللواء ركن عبد الرحمن الصادق قال ان طلاب اليوسي ماس هم عقول مبتكرة قادرة على صناعة التطور، وزاد ان البرنامج اسهم كثيرا في تسهيل مادة الرياضيات للطلاب، مشيرا الى ان البرنامج يعتبر من اهم البرامج المستخدمة في تنمية مهارات الطفل ويحسن من مستويات الاطفال الدراسية، واضاف: (نحن في رئاسة الجمهورية نهتم برعاية الطلاب ودعم مواهبهم وانشطتهم)، ناقلا في ختام كلمته الضافية تحيات السيد رئيس الجمهورية ومقدما شكره للجهات الراعية والداعمة للبرنامج وفي مقدمتها شكرا زين (الراعي الرسمي) واتحاد الطلاب
وزير الدولة بوزارة التعليم عبد الحفيظ الصادق قال ان برنامج يوسي ماس يصب في صالح العملية التعليمية، وزاد انه يقوم بتنشيط اذهان الطلاب، وزاد: (وزارة التربية والتعليم فخورة بأبنائها الطلاب المنتسبين للبرنامج، وسنفرد لهم مساحة في الدورة المدرسية القادمة حتى يقدموا البرنامج بشكل اوسع.
مدير عام مؤسسة يوسي ماس خالد محمد احمد الهلالي قال خلال كلمته التي القاها بالاحتفالية ان برنامج يوسي ماس لم يعد برنامجا ترفيهيا او تعليميا، مشيرا الى تدشين اليوسي ماس لمشروع جديد وهو (يوسي ماس حول السودان)، ذلك المشروع الذي يهدف الى تعريف هؤلاء الاطفال بالسودان الكبير، بالاضافة الى ترسيخ قواعد البرنامج في الولايات، وفي ختام كلمته تقدم هلالي بشكره للسيد رئيس الجمهورية على اهتمامه الكبير بالبرنامج، كما شكر مساعد الرئيس على دعمه المتواصل وشركة زين على رعايتها المثالية.
رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين عمار علاء الدين اثنى على البرنامج ووصفه بأنه يلعب ادوارا كبيرة في الدبلوماسية الشعبية، كما اعلن عن جائزة كبرى للطلاب المتفوقين في ماليزيا.
الاحتفالية شهدت كذلك تكريم مؤسسة اليوسي ماس للسادة مساعد الرئيس ووزير الدولة بالتعليم واتحاد الطلاب وشركة زين، بالاضافة الى تكريم خاص لبنك النيلين (الراعي الذهبي) والذي ظل يشكل اهم الداعمين للمشروع وتشهد على ذلك وقفاته المتعددة وادواره الكبيرة، الى جانب تكريم اخر للمركز الافريقي للتعليم الخاص وتكريم بطعم الوفاء لشركاء البرنامج وفي مقدمتهم بنك الجزيرة وشركة ميمو للحوم وشركة بزيانوس ومصنع بسكويت بركة ومصنع بسكويت المانجيل.
مما تجدر الاشارة اليه ان المسابقة القومية رقم 11 شهدت مشاركة اكثر من 550 طالبا وطالبة وبلغ عدد طلاب الولايات 230 من اصل 7 ولايات، اولئك الطلاب الذين تنافسوا امس الاول بشراسة للظفر بالكؤوس والاحتفال بالانتصار.