قوش: سنضرب بيد من حديد على أي فساد

> مليط:خالد مريود
قال مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول صلاح عبدالله (قوش)، إن الأجهزة الأمنية ستكون بالمرصاد لأي فساد او محسوبية او رشوة وسنضرب عليها بيد من حديد، وإن المعيار الحقيقي في التقدم هو الكفاءة ونظافة اليد واللسان.
وأكد قوش خلال مخاطبته الفعاليات السياسية والجماهيرية في محلية مليط بشمال دارفور، بعد افتتاح مباني الجهاز، أمس، أن الأمن بحاجة إلى الانضباط والسيطرة على التفلت وعلى ضعاف النفوس الذين ينتهكون أعراض الناس وممتلكاتهم.
وأشار إلى استمرارية الدولة في عملية جمع السلاح بالبلاد، وقال إن قضية دارفور تم تداولها والمزايدة بها للنيل من استقلال السودان ووحدته.
واوضح قوش أن البلاد تتجه نحو مرحلة بناء السلام وتحقيق الاستقرار وبسط هيبة الدولة، ومعالجة متطلبات الحوار الوطني والتعاطي مع الآخر.وقال إن منهج الحوار الذي بدأه رئيس الجمهورية سيستمر، وإن معالجة كافة القضايا ستتم بالحوار والتفاوض،واضاف أن حملة محاربة الفساد الإداري والمالي تأتي في إطار الحكم الراشد، تأكيداً للشفافية وإتاحة الفرص لكل المواطنين في الحقوق والواجبات.
وتطرق مدير جهاز الأمن والمخابرات إلى أولويات ومتطلبات المرحلة القادمة، من خلال بناء المؤسسات وزيادة فعاليتها، واشاد بمستوى الأمن والاستقرار الذي تحقق بالولاية، وقال إن وحدات الجهاز تؤدي دورها التفاعلي مع المجتمع والفعاليات الأخرى.
وأكد والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف، أن ولايته تنعم بالأمن والاستقرار في كل محلياتها الـ18.
وقال يوسف إن حركة المواطنين والقوافل التجارية انتظمت كافة أرجاء الولاية، وقال إن معالجة آثار الحرب هي واحدة من أولويات الحكومة في المرحلة القادمة.
وقال والي شمال دارفور، إن عملية جمع السلاح مستمرة وإنها قطعت شوطاً كبيراً، ودعا إلى أهمية رتق النسيج الاجتماعي بين مكونات المجتمع والاهتمام بقضايا النازحين وقضايا التنمية.
وأوضح أن قضية المياه والطرق وشبكة كهرباء المدينة قطعت شوطاً بعيداً، وامتدح الدور المتعاظم لجهاز الأمن والمخابرات وإنجازاته الكبيرة بالولاية، وقال إن ما تم من أمن واستقرار بالولاية بفضل جهود الجهاز بجانب الأجهزة الأخرى.
وأضاف (شمال دارفور ثغرة مؤمنة بفضل أجهزتها الأمنية وأن افتتاح الوحدة الأمنية بمليط يعد إضافة حقيقية لمسيرة الأمن والاستقرار).
من جانبه أكد معتمد محلية مليط، العميد شرطة عبدالكريم يعقوب، أن المحلية تعافت وأن الأمن والاستقرار هما السمة الأساسية، مطالباً بأهمية تفعيل نقطة مليط الجمركية خلال المرحلة المقبلة، وتسهيل حركة التجارة مع الجارة ليبيا حسب قرار رئيس الجمهورية.