البيلي: نسعى لتجفيف دار الطفل بالمايقوما

> الخرطوم:الصحافة
كشفت وزيرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم د.أمل البيلي، عن مساع لتجفيف دار الطفل بالمايقوما لصالح الأسر البديلة وإنشاء محفظة خاصة بهم. وأقرت بوجود فجوة في المعايير المستخدمة في الدور الإيوائية لتواكب المؤشرات العالمية.
وقالت ، لدى لقائها، أمس، مديرة الحماية باليونسيف سعاد الغبشي، إن حكومة الولاية تسعى لتجفيف دار الطفل بالمايقوما عبر الأسر البديلة وإنشاء محفظة خاصة بهم عن طريق القرض الحسن بتمويل من صندوق التمكين الاجتماعي للريف بالولاية.

وأكدت سعي الوزارة لحراسة حقوق الأطفال وتضمينها في دستور السودان المقبل لحفظ حقوقهم ورفع الوعي وسطهم عبر إنشاء برلمانات خاصة بالأطفال.
واستعرضت البيلي جهود الوزارة في معالجة قضايا الطفولة بعقد شراكة مع المجتمع المدني بتهيئة بيئة ملائمة لأطفال الشوارع من أجل زرع الثقة فيهم وتقديم الإعانات الأساسية لهم، مبينة أن 85 بالمئة من المتسولين أجانب وأكثرهم أطفال.
وأشادت بالشراكة مع اليونسيف من أجل بيئة صديقة للأطفال.