الحكومة تتهم جبريل ومناوي بإفشال مفاوضات برلين

> الخرطوم:الصحافة
اتهم ممثل رئاسة الجمهورية للاتصال الدبلوماسي والتفاوضي لسلام دارفور د.أمين حسن عمر ، حركتي العدل والمساواة برئاسة جبريل إبراهيم، وتحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي، بإفشال المفاوضات غير الرسمية في برلين، وقال إن الحركات ليست مستعدة للسلام بكل استحقاقاته.
وأختتم ممثلون للحكومة والمعارضة المسلحة في برلين الألمانية، أمس الأول، لقاءات غير رسمية بين وفد الحكومة بقيادة د.أمين حسن عمر، وحركتي العدل والمساواة برئاسة جبريل إبراهيم، وتحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي، دون التوصل لاتفاق.
وقال (رغم إن الوسطاء بذلوا جهوداً كبيرة وجاءوا بأكثر من صياغة، لكن كانت الحركات مصرة على أن تفرض بعض الاشتراطات قبل التفاوض).
وأضاف أن الحركتين أصرتا قبل أي اتفاق معهما على إنشاء آليات للتنفيذ مستقلة، كما أصروا على إنشاء مفوضيات أو مؤسسات مستقلة بينما هي موجودة بالفعل في اتفاقية الدوحة، مما يعني الخروج على الاتفاقية.
وقال إن المفاوضات شهدت تشدداً من جانب الحركتين رغم أن الحكومة وافقت على كل الصياغات التي قدمتها الوساطة، مضيفاً (يبدو من الواضح أن الأخوان في الطرف الآخر ليسوا مستعدين بعد للمضي في شوط السلام بكل استحقاقاته).
وأشار عمر إلى أن الجهود بذلت لمحاولة التوصل إلى صيغة تفاهم لبدء التفاوض في الدوحة وعلى أساس وثيقة الدوحة، مضيفاً أنه في اليوم الأول تقدم الوسطاء بورقة حدثت فيها مفاوضات ومشاورات مع كل وفد على حدة ثم طورت الورقة إلى ورقة أخرى.ووصف عمر مناخ التفاوض بأنه كان مناخاً جيداً، وقال إن روحاً جيدة سادت في التفاوض مما عزز الأمل في التوصل إلى ورقة مشتركة يتم التوقيع عليها توطئة لمناقشة التفاوض لعملية السلام في دارفور لتنتقل المفاوضات إلى مباحثات رسمية في الدوحة.
وأكد في الجلسة الافتتاحية التزام السودان بالمضي بتصميم لبناء سلام على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.
ونبه عمر إلى أهمية عنصر الوقت لارتباط ذلك مع الحوار حول الدستور واستحقاقات إعداد الإطار القانوني لانتخابات 2020.
وضم وفد السودان إلى جانب د. أمين حسن عمر، د. محمد المختار حسن حسين، ورئيس مكتب سلام دارفور مجدي خلف الله، وعوض الجيد البشير، وسفير السودان بألمانيا بدرالدين عبدالله، والمستشار بسفارة السودان ببرلين إبراهيم عثمان.
وحضر من جانب الحركات، رئيس حركة العدل والمساواة د.جبريل إبراهيم، ووفد مكون من أربعة أعضاء، وكذلك رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي.