أكثر من 106 ملايين رأس.الثروة الحيوانية في السودان … فرص الاستثمار الواعد

الخرطوم : الصحافة
يعتبر السودان من أغني الدول العربية والافريقية بثروته الحيوانية حيث فيه أعداد ضخمة من حيوانات الغذاء من « أبقار – أغنام – ماعز – ابل « تقدر بحوالي 106 ملايين رأس لسنة 2015 م «30.37 مليون رأس ابقار ، 40.21 مليون رأس من الضأن، و 31.22 مليون رأس ماعز ، بالاضافة الي 4.80 مليون رأس من الابل»، و عدد 46 مليون رأس من الدواجن، ومخزون سمكي واحياء مائية تقدر بحوالي 110 الاف الي جانب اعداد كبيرة مقتدرة من الحياة البرية ، تستند الي قاعدة اقتصادية وتنموية متينة وانتاجية راسخة وبيئة رعوية سليمة تمكنها من تحقيق الأمن الغذائي. لاسيما وان يتفوق السودان بتلك الميزة النسبية للتخصص الانتاجي، خاصة في ظل الانفتاح التجاري العالمي بامتلاكه تلك الثروة الحيوانية الضخمة
المساهمة في الدخل
وطرحت وزارة الاستثمار عدة مشروعات من ضمنها الترويج للثروة الحيوانية باعتبارها أحدي الدعامات الهامة في الاقتصاد القومي وموردا متجددا لاينضب ويمثل قطاع الثروة الحيوانية استقرارا اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا لشريحة واسعة من المواطنين، ومؤهل بدرجة عالية للاسهام في برنامج الاصلاح الاقتصادي واستدامة النمو، ويساهم بحوالي 20% من الناتج المحلي الاجمالي و 50% من الناتج الزراعي كما ان التنوع الكبير في البيئات الطبيعية والمناخ ادي الي توزيع هذه الثروة في كل انحاء السودان.
ارقام تتحدث
وتقدر الطاقة التشغيلية لبعض مسالخ صادر في السودان والتي يبلغ عددها حوالي 9 مسالخ منها «الكدرو ،غناوة السبلوقة، جيمكو، كرري ، عطبرة « تقدر الطاقة التشغيلية لمسلخ الكدرو للضأن والماعز بـحوالي «200»رأس في الساعة والابقار والابل بـ»30»رأس في الساعة اما وردية الانتاج الواحدة خلال 10 ساعات في اليوم للماعز والضأن تصل الي 2000رأس اما الابقار والابل»300» رأس ويصل انتاج الطن للماعز والضأن في اليوم الي 20 طنا فيما يصل انتاج الابقار الي 60طنا وتبلغ السعة التخزينية بالمسلخ للتبريد حوالي 100 طن اما التجميد 50 وتصل السعة التشغيلية في العام لبعض المسالخ بحوالي 33000طن للضأن والماعز بينما الابقار والابل 93000 طن في العام
ويمثل انتاج الجلود في السودان نسبة 50% من الانتاج العالمي، مما يحتم علي القائمين علي أمر القطاع بضرورة تأهيل المسالخ لاستقبال الجلود ومتابعتها حتي الاعداد النهائي للصادر بالتعاون مع مصدري الجلود من الجهات الحكومية أو القطاع الخاص وايقاف الذبيح غير السليم لضمان سلامة الجلود وتعظيم عائد الصادر لاسيما وان حجم الثروة الحيوانية 106 ملايين رأس من الحيوانات وبالتالي هو الأكبر في منتجاته من الجلود حيث يوجد حوالي 121 وكالة ومخزن و 27 مدبغة للجلود و 21 مصنعا للمنتجات الجلدية ، وتبلغ طاقة المدابغ بالبلاد حوالي 24 مليون قطعة جلد صغيرة «ضأن/ماعز» ومليون قطعة جلد كبيرة وهي تعمل بأقل من 50% من طاقتها في الجلود الصغيرة واقل من 30% من طاقتها في الجلود الكبيرة وذلك لتقادم الماكينات ، ويمتلك السودان أكبر قطاع حرفي من نوعه في افريقيا حيث يقدر انتاج المدابغ الحرفية بنحو 300 ألف قطعة جلد كبيرة و3 ملايين قطعة جلد صغيرة بما في ذلك جلود الحيوانات البرية وأهمها الزواحف المستهدفة للتجارة.