مابين التصريحات و الشائعات

* حتما لن نتوقف عن البحث ، الحقيقة هي ما نريد ، نكتب في كل الأوراق ،لعل أحدهم يلتقط إحداها ويخبرنا أين تكمن تلك الضائعة ، أو ربما تسقط تلك الاوراق في النهر فتخلع عنها الحبر ، فتغدو فارغة من حبر قد كان قاس عليها ، لكن ذلك لن يمنع الباحثين عن البحث ، ولن يعفي من يملكون الأجوبة من الافصاح عنها ذات يوم …
* نعي تماما أننا نعيش في عالم يتخلله الزيف ، وتخالجه الريبة والغموض ، لكن يظل حضور الحقيقة مطلبا هاما ، ويظل الجميع يركض خلف آثارها ، يقتنص فرصة أن تكشف عن نفسها وتصرخ بأعلى صوتها هيت لك أيها الغافل ، وقتها ستسقط جميع الأقنعة وتموت لحظة التبرير …
*بعض التصريحات وبعض الشائعات ، التي تداهمنا مع إشراق الصباح ، تجعلنا نتجرع فنجان قهوتنا بصعوبة ، واحيانا لا نستطيع ، فهي بقدر قسوتها تزيد من الضيق والضجر ، تلك الرسائل الملغومة التي تحاصر اجهزتنا الذكية ، تنذر دوما بالشؤوم وتقتل كل بذرة تفاؤل وجدت مكان لها في دواخلنا ،بتنا نشعر أننا سقطنا قد في مقلاة ضخمة لا تخبو نيرانها ابدا ..
وعلى رأي الفنان الراحل سيد خليفة:
إن كنت ناوي تهجرني من دون أسباب
بالله أوعى تصارحني خليك كذاب
قصاصة أخيرة
رحماك يا الله