التغييرات الوزارية الجديدة… هل حددت أين المشكلة؟!!الوزراء ووزراء الدولة وولاة الولايات يؤدون القسم أمام رئيس الجمهورية اليوم

الخرطوم: محمد عمر الحاج

يؤدي الوزراء، وزراء الدولة وولاة الولايات الجدد القسم أمام رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بالقصر الجمهوري «اليوم» الأربعاء، وكان رئيس الجمهورية قد أصدر مراسيم جمهورية «الإثنين» قضت بتعديل وزاري في حكومة الوفاق الوطني
وحظيت التغييرات الأخيرة في المواقع التنفيذية لحكومة الوفاق الوطني في مناصب الولاة والوزراء ووزراء الدولة الاتحاديين ، والتي أعلنتها رئاسة الجمهورية في مرسوم دستوري ،بالكثير من الإهتمام فى الأوساط والدوائر الحزبية داخل الحكومة وخارجها ومن الشارع السوداني والذي كان يتوقع تغييراً كبيراً في وزراء القطاع الاقتصادي بالتحديد، ولكن خرج من القطاع الإقتصادي وزير المعادن والنفط ، وبقي وزراء المالية والتجارة والإستثمار ومحافظ بنك السودان في مواقعےهم دون تغيير، وخلافاً لتوقعات الشارع السوداني المتطلع للتخفيف عن المعاناة والرهق في البحث عن حياة كريمة.
إﻀﻔاء ﺍﻷﻣﻞ ﻓﻲ النفوس
أما علي صعيد الحزاب السياسية فقد ﺗﻮﻗﻌﺖ الدﻛﺘﻮﺭﺓ ﺳﻬﻴﺮ أﺣﻤﺪ ﺻﻼﺡ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑإﺳﻢ ﻛﺘﻠﻪ ﻧﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺑﺎﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺃﻥ ﻳﻀﻔﻰ ﺍﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﻱ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﺍﻷﻣﻞ ﻓﻲ ﻧﻔﻮﺱ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺣﻼً ﻟﻼﺯﻣﺎﺕ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺒﻼﺩ ،ﻭزادت ﺳﻬﻴﺮ بالقول ﻓﻲ ﺗﺼﺮﻳﺢ صحفي (أمس) :»أﻥ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺎﺀﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻞ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺘﻤﻜﻨﺔ ﻭﻗﻮﻳﺔ» ﻣﺮﺩﻓﺔ ﺑﺎﻟﻘﻮﻝ « إﺫﺍ أﺣﺴﻨﺖ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻖ ﻭﻋﻤﻠﺖ ﺑﺮﻭﺡ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻗﻄﻌﺎً ﺳﺘﻨﻨﺠﺢ»،ﻣﻨﺎﺩﻳﺔ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﻮﺿﻊ ﺳﻴﺎﺳﺎﺕ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻀﺎﺋﻘﺔ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻴﺔ ﻭ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻭأﻫﻤﻴﺔ ﺃﻥ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻲ ﺿﺒﻂ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻭﺿﺒﻂ ﺳﻌﺮ ﺍﻟﺼﺮﻑ ﻭﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻷﻧﺘﺎﺝ ﻭﺍﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ،ﻭﻗﺎﻟﺖ الدكتورة سهير:»ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻦ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮﻓﺎﻕ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻓﻲ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﺮﺍﻫﻦ « .
ﻭﻋﻮﻟﺖ ﺍﻟﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑإﺳﻢ ﻛﺘﻠﻪ ﻧﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺑﺎﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ السوداني وتصديه بكل قوة ﻓﻲ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﻇﻮﺍﻫﺮ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺍﻟﺘﺒﻠﻴﻎ ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ ﻋﻦ ﺿﻌﺎﻑ ﺍﻟﻨﻔﻮﺱ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺘﻐﻠﻮﻥ ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﻣﻤﺎ ﻳﺘﺮﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺃﺯﻣﺎﺕ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻼﺕ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ .
الصادق الفقيه …المثقف المقتدر
و قابلت الأوساط الصحفية والثقافية دخول الدكتور الصادق الفقيه في التعديل الوزاري الأخير في منصب وزير الدولة للإعلام بالكثير من الاهتمام، واعتبره بعض من إستطلعتهم «الصحافة» بالخبر المفرح ،حيث تشير السيرة الذاتية للفقيه بأنه صحفي وإذاعي،وكاتب ومؤلف ، ومثقف مقتدر، ودبلوماسي رفيع، وله الكثير من التجارب الكبيرة والمتنوعة، وزادت بعض المصادر «ان الأمل في أن يكون دخوله مقدمة لعودة أهل الثقافة والآداب والفنون للعمل الديواني الحكومي كما كانت تتميز به الحكومات في العهود الاولى بعد الإستقلال.»
مولانا نعمات ..الخبرة في خدمة العدالة
وكانت الملاحظة الجديرة بالنظر أن حكومة الفريق اول بكري الجديدة لم تحدث فيها تغييرات كثيرة في العنصر النسائي من الوزراء ، حيث نجد أن أغلب الوزيرات إحتفظن بمناصبهن، في وزارات «التعليم العالى والبحث العلمى، الإتصالات وتكنلوجيا المعلومات،الكهرباء والتربية والتعليم والرعاية والضمان الإجتماعي»، فيما غادرت وزيرة الدولة لوزارة العدل تهاني تور الدبة موقعها ، وافسحت المجال لمولانا نعمات عمر الحويرص، الوجه النسائي الجديد في حكومة الوفاق الوطني، وتتحدث السيرة الذاتية لمولانا نعمات بأنها حاصلة على بكالوريوس القانون من جامعة الخرطوم في العام 1975،وهي أم لثلاثة من الأبناء، وكانت قد عملت مستشاراً قانونياً بعدد من الإدارات بوزارة العدل ومستشاراً ووكيلا للنيابة بالإدارة القانونية لعدد من الولايات وتعتبر مولانا الحويرص أول امرأة تشغل منصب رئيس النيابة العامة بولاية الخرطوم «1993ـ1995»، وشغلت الحويرص كذلك منصب رئيس الإدارة القانونية للهيئة القومية للكهرباء وعضواً مفاوضاً مع الكثير من الشركات الإجنبية المتخصصة في عقود إنشاء محطات توليد الكهرباء علي مستوى القطر«2003 ـ 2009»، وترأست وزيرة الدولة بالعدل الجديدة عددا من اللجان بوزارة العدل لمواءمة دساتير الولايات مع دستور السودان القومي الإنتقالي لسنة 2005 وشغلت كذلك منصب مقرر وعضو اللجنة الفرعية المنبثقة من برنامج إصلاح الدولة «لجنة الشؤون العدلية» برئاسة وزير العدل كما عملت عضواً وخبيراً بالمجلس الإستشاري لقطاع الإتصالات بالهيئة القومية للإتصالات ، كما تم تعيينها محامياً عاماً لجمهورية السودان في الفترة من «23 مارس 2012 حتى أغسطس 2015 »، حيث كانت اول امرأة سودانية تشغل هذا المنصب، كما تمت ترقيتها رئيساً للقطاع «بدرجة نائب رئيس قضاء» وهي أعلي درجة في الهيكل الوظيفي لوزارة العدل، كما شغلت مولانا نعمات منصب محكم معتمد لدي مركز الخرطوم للتحكيم والمركز السودانى للتوفيق والتحكيم ومحكم معتمد بقائمة الغرفة العربية للتحكيم منذ العام 2008 و شغلت كذلك منصب رئيس لجنة تطوير العمل المدني بوزارة العدل.
ولا تخلو السيرة الذاتية لوزيرة الدولة بالعدل الجديدة مولانا نعمات الحويرص من المشاركات في العديد من الفعاليات الخارجية بحكم منصبها كمحام عام ، وتأتي علي رأس هذه المشاركات، اجتماعات رؤساء إدارات قضاء الدولة بالعالم العربي علي دورتين« 2013 و 2015» كما شاركت في عدد من الورش والدورات التدريبية بعدد من الدول بالإضافة إلي مشاركتها عبر اللجنة القانونية بكرسي اليونسكو في دراسة توثيقية عن المرأة السودانية ،وتشرفت الحويرص أيضاً بعضوية محكمة الإستثمار بجامعة الدول العربية.