وزارة العدل تدشن خدمات التحصيل والدفع الإلكتروني

الخرطوم :محمد عمر الحاج
دشنت وزارة العدل «أمس» مشروع نظام الدفع الالكتروني للخدمات الحكومية بالتعاون مع وزارة المالية بحضور مولانا احمد عباس الرزم وكيل وزارة العدل وهشام ادم مهدي مدير ديوان الحسابات القومي ومدير الادارة العامة للايرادات بوزارة المالية وداد عبدالرحيم اضافة الي عدد من الشركات الداعمة للمشروع وبنك السودان والمركز القومي للمعلومات ويأتي المشروع انفاذا للسياسة العامة للدولة وبرنامج اصلاح الدولة الرامي الي تطبيق الحكومة الالكترونية كما يعد مشروعا استراتيجيا كاحدي المشروعات الكبيرة التي تنفذها الدولة في سياق منظومة التطوير والتجويد ويهدف المشروع لتقديم خدمة آمنة وبسيطة للمواطن باستخدام الطرق الالكترونية ووسائل الاتصال الحديثة.
وقال وكيل وزارة العدل عباس الرزم لدي تدشينه مشروع الدفع والتحصيل الالكتروني ان وزارة العدل اول المؤسسات التي طبقت النظام بعد ان كانت الاولي في نظام الخزانة الواحدة ونظام حوسبة المرتبات، واكد عدم تأثير الدفع الالكتروني علي مهمة المراجعين والمحاسبين او تقليص اعدادهم ، وقال ان النظام يعد مستندا قويا يسهم في حفظ المنظومة المصرفية من التعدي والاختلاسات وتسريب المال العام من الخزينة العامة و يمنع التزوير ، معلنا عن نهاية الدفع والتحصيل النقدي بالوزارة .
واشار الي جهود وزارته في انفاذ برامج اصلاح الدولة واشاد بتعاون ديوان الحسابات والمركز القومي للمعلومات بتأهيل الكوادر الفنية لانفاذ هذا المشروع ومد الوزارة بالمعينات اللوجستية آملا ان تسود التجربة جميع المؤسسات وتقديم خدمات اسهل للمواطنين
فيما اشار هشام ادم مهدي ان تدشين هذا المشروع يعد انجازا يحسب للحكومة في مسار تطبيق الحكومة الالكترونية، لافتا الي ان خطة الحكومة في المرحلة المقبلة تمليك اي مواطن وسيلة من وسائل خدمات الدفع الالكتروني
وقال انها توطئة لنهاية الدفع «الكاش» للوحدات الحكومية نهاية 2018 وعول هشام علي جهد الدولة في تحجيم السيولة للاسهام في تقليل التداول النقدي، وقال ان توفر الشبكة القومية يمثل الضمانة لبرنامج الدفع الالكتروني، مشيرا الي ان البرنامج يأتي في اطار برنامج الاصلاح الاقتصادي.
واكد ممثل بنك السودان المركزي زاهر فقيري ان أكبر آثار الدفع الالكتروني زيادة سرعة دوران النقود وقال ان الدفع الالكتروني يعتبر العمود الفقري لاقتصاد الدول القائمة علي اقتصاد المعرفة ، وكشف عن ادخال البنك المركزي كثيرا من ادوات الدفع الالكتروني، وقال ان عدد المشتركين في الدفع عبر وسيلة الموبايل بلغ «4 « ملايين مشترك بجانب توفر «3 « آلاف نقطة بيع توقع بلوغها « 10 « الاف نقطة حسب خطة بنك السودان بجانب وسيلة نظام التسوية الالكترونية
واشار الي الدور الذي تقوم به شركة الخدمات المصرفية في ادارتها لنظم الدفع الالكتروني، لافتا الي ملكيتها بشكل أكبر للحكومة بمشاركة مساهمة سوداتل وكثير من البنوك ، مبينا انها تقدم الخدمات بشكل مدعوم للمواطن.