شرطة الخرطوم تكمل الترتيبات كافة لتنفيذ خططها التأمينية خلال رمضان

تقرير/ محمد احمد الامين
ولاية الخرطوم عاصمة البلاد بمساحتها الواسعة المترامية الاطراف التى تجاور عددا من الولايات اضافة الى كثافتها السكانية العالية كل هذه المميزات جعلتها محط أنظار الكثير من مواطنى الولايات الذين يأتون للعمل بها وقضاء أغراضهم الحياتية الاخرى ، كل هذه العوامل جعلت القائمين على امر تأمين الولاية خاصة شرطة ولاية الخرطوم لانفاذ خطط متواصلة عبر محلياتها المختلفة لتحقيق الامن والاستقرار والحد من الجريمة بجانب تأمين الأسواق والمحال التجارية طيلة أيام العام.
* احكام السيطرة الامنية بالولاية
شرطة ولاية الخرطوم وعبر قائدها اللواء شرطة ابراهيم عثمان وأركان سلمه من هيئة قيادة شرطة الولاية تعمل بتناغم وتجانس جعلت الامن مستتبا بجميع محليات الولاية وتبين ذلك من خلال الانتشار الشرطى الواسع لجميع وحدات شرطة الولاية نذكر منها النجدة وشرطة العمليات وأمن المجتمع والمعابر تلك القوات التى ظلت تعمل ليل نهار لتأمين الولاية وحمايتها من المهددات كافة بجانب نجاحها فى ضبط كثير من المجرمين والمتفلتين واتخاذ الاجراءات القانونية تجاههم ، هذا بجانب الدور الكبير والمتعاظم الذى تلعبه أقسام الشرطة بالولاية وتقديم خدمات امنية متطورة لمواطنى الولاية تلك الأقسام التى شهدت تطورا ملحوظا في التقنية وحوسبة العمل الجنائي الذى اصبح مفخرة نالت به شرطة الولاية استحسان المواطنين.
* لا جريمة ضد مجهول
مباحث شرطة الولاية بقيادة اللواء شرطة عبدالعزيز حسين عوض درجت كعادتها على تطبيق مقولة لاجريمة ضد مجهول بالولاية مهما كانت شطارة المجرمين وتقف الايام شاهدا على انجازات تلك الادارة وهى تحقق الانجاز تلو الانجاز بخبرات منسوبيها التراكمية واصبح من خلالها ينعم مواطنو الولاية بالامن والامان ، ومن خلال خطط التأمين الموضوعة للشهر الكريم تؤكد مباحث الولاية مقدرتها الكاملة فى ان يظل الامن والاستقرار ديدن الولاية وان يكون الردع لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وطمأنينة واستقرار المواطن.
* جاهزية تامة
شرطة الولاية التى تعمل وفق عدة محاور لا تألو جهدا فى بسط سيطرتها الامنية الكاملة عبر آلياتها الحديثة والمتطورة والتى شكلت اضافة حقيقية للعمل الامنى بالولاية ورجالها الذين يتمتعون بتدريب عال وحس أمنى مقدر قلل كثيرا من الجريمة وسد منافذ أوكارها كل هذه النجاحات اتت بمباركة ودعم من رئاسة قوات الشرطة وولاية الخرطوم فكانت شرطة الولاية عند حسن الظن وهى تؤكد فى كل يوم انها الاجدر بالقيام بكل واجباتها تجاه مواطنيها الذين يبادلونها حبا بحب وهم يرون بأم أعينهم التضحية التى يقدمها منسوبو شرطة الولاية حتى صارت الخرطوم من أأمن عواصم العالم بفضل جهود هؤلاء الرجال.
التحية لشرطة ولاية الخرطوم وهى تستعد لانفاذ خطة تأمين الشهر الكريم بكل تفاصيله حتى يؤدى مواطنو الولاية صلواتهم بكل طمأنينة من خلال عمليات التأمين للمساجد وأماكن الصلوات والتهجد المنتشرة بكل محليات الولاية.