مستشار جبريل المنشق: الحركة أصبحت في “خبر كان”

> الخرطوم:الصحافة
أكد مستشار رئيس حركة العدل والمساواة السابق، القيادي المنشق عن الحركة الفريق بشير آدم السنوسي، أن حركة جبريل فقدت البوصلة وأصبحت الآن في “خبر كان”.
وقال الفريق السنوسي لـ”المركز السوداني للخدمات الصحفية” تعليقاً على الانشقاقات الأخيرة بالحركة، ان الحركة لم يعد لديها أي اتجاه الا الدخول في عملية السلام والحوار، داعياً اياها للعودة الى البلاد وترك السلاح والارتزاق في الخارج بليبيا ودول جنوب السودان مقابل المال، قائلاً “من الأحسن لهم العودة للسلام وخلاف ذلك لا يوجد لهم طريق”.
وأضاف السنوسي أن حركة جبريل أصبحت أمام الأمر الواقع وليس أمامه سوى الرجوع للسلام، مؤكداً أن حركة جبريل أصبح ليس لها وجود. من جانبه أكد الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة بقيادة العميد بخيت دبجو، نهار عثمان نهار، أن حركة العدل والمساواة فقدت وجودها على أرض الواقع كتنظيم عسكري، داعياً قيادة الحركة الانصياع للحراك الذي تشهده البلاد والدخول في عملية السلام والحوار، مبيناً أن الحركة فقدت آخر قواها العسكرية عقب الانشقاق الأخير الذي قادته مجموعة حسين عبد الرحمن “اركوري” وابراهيم هاشم بشر “قارسيل” ومحمدين سليمان.